الرئيسية الدفاع يطلب استدعاء "مرسي" في قضية الهروب من وادي النطرون

الدفاع يطلب استدعاء "مرسي" في قضية الهروب من وادي النطرون

أكمل المقال

طالب الدفاع في قضية هروب السجناء من سجن وادي النطرون خلال ثورة يناير،بحضور الرئيس محمد مرسي بشخصه للإدلاء بأقواله باعتباره كان أحدالمستفيدين من الهروب.

شهدت جلسة قضية هروب السجناء من سجن وادي النطرون خلال ثورة يناير والتي تنظرها محكمة مستأنف الإسماعيلية، هتافات تطالب بسقوط جماعة الإخوان وحكم المرشد.
 

ورددت العشرات من النشطاء والقوي السياسية، الذين حضروا الجلسة التي عقدت الأحد 28 إبريل  هتافات عقب رفع المستشار خالد محجوب رئيس المحكمة الجلسة، بعد إثبات طلب الدفاع بحضور ضابط شرطة يدعى أحمد جلال للإدلاء بشهادته بناء على طلبه.
 وحضر إلى المحكمة3 من الشهود الذين طلبتهم المحكمة للإدلاء بشهادتهم وهم مدير إدارة المعلومات بمصلحة السجون ومأمور سجن ملحق وادي النطرون ورئيس المباحث .
وتسبب قيام قوات الأمن المكلفة بتأمين قاعة المحكمة كاميرات التصوير من الدخول الى القاعة في حدوث احتكاكات بينهم بعد أن قامت الشرطة بسحب البطاريات الخاصة بالكاميرات.
وشهد مجمع محاكم الإسماعيلية اليوم إجراءات أمنية مشددة، بسبب تواجد عشرات النشطاء داخل قاعة المحكمة لتأييد القاضي في الإجراءات التي يقوم بها للتحقيق في القضية والوصول إلى الطريقة التي هرب بها سجناء وادي النطرون الذي كان بداخله الرئيس محمد مرسي وعدد كبير من قيادات الأخوان المسلمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق