الرئيسية مدير جهاز الأمن المركزى: لا نؤمّن مكتب الإرشاد.. وهدفنا مصلحة المواطن

مدير جهاز الأمن المركزى: لا نؤمّن مكتب الإرشاد.. وهدفنا مصلحة المواطن

أكمل المقال

قال اللواء أشرف عبد الله، مساعد وزير الداخلية لجهاز الأمن المركزى، إن «الأمن المركزى» لا يؤمن مكتب الإرشاد، وأى شخص قد يذهب لمكتب الإرشاد فى أى وقت، لن يجد جندى أمن مركزى واحدًا، ولكن يتم التواجد فى محيط «مكتب الإرشاد» فى ظل دعوات التظاهر، وهذا نابع من حماية المواطن المصرى، وليس حماية «مكتب الإرشاد«.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج «نظرة» الذى يذاع على قناة «صدى البلد» مساء الخميس، أن جهاز «الأمن المركزى» يتعرض لهجوم إعلامى شديد، ضمن خطة هدم جهاز الشرطة، التى نشهد أضرارها الآن فى الشارع المصرى، والاقتصاد والسياحة، فالسائح الأجنبى أصبح لا يأمن على نفسه فى مصر، مما أدى إلى ضعف الاقتصاد المصرى وخمول السياحة.

وأكد أن جندى الأمن المركزى، لا يتعمد استخدام العنف، ولكن يسعى إلى فض الاشتباك بين المتظاهرين، والخروج بأقل خسائر، مناشدًا جميع المتظاهرين إلى احترام حقوق جندى الأمن المركزى، وعدم الاعتداء عليه بالحجارة والمولوتوف مثلما نشاهد، حتى ينتهى استخدام العنف من رجال الأمن.

وعلى صعيد آخر، أوضح أن عقيدة جندى الأمن المركزى تتغير للأحسن، كما يتم توفير دورات تدريبية للجندى، وإقامة مسابقات فى محو الأمية، حتى ينمو فكر الجندى فى التعامل مع المظاهرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق