الرئيسية عصام العريان : تاملات معاصرة

عصام العريان : تاملات معاصرة

أكمل المقال
يقول الله تعالى فى سورة [اﻷعراف]:
"وقال المﻷ من قوم فرعون أتذر موسى وقومه ليفسدوا فى اﻷرض ويذرك وآلهتك.قال سنقتل أبناءهم ونستحي نساءهم وإنا فوقهم قاهرون(127) قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا،إن اﻷرض لله يورثها من يشاء من عباده،والعاقبة للمتقين(128) قالوا أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا،قال عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم فى اﻷرض فينظر كيف تعملون.(129)

تأمﻻت معاصرة؛
1/ أطراف العادلة أربعة لكل منهم مقال؛فرعون ،والمﻷ من قومه، وموسى عليه السﻻم،وقومه.
2/ فرعون فى جبروته وبطشه ﻻ يعرف إﻻ لغة العلو والطغيان؛القتل واﻻستبداد والقهر.
3/ المﻷ من قوم فرعون وهم بقيادة (هامان)و(كبراء السحره وسدنة المعابد)،و(قارون)ورجال المال واﻷعمال يبحثون عن مصالحهم ويستخدمون لغة المكر والكذب والخداع والمؤمرات.
4/ موسى عليه السﻻم غرس الله فى قلبه اليقين ويعيش فى معية الله يصدق وعده ويثق فى نصره وينتظر وقوع وعيده (كﻻ إن معى ربى سيهدين)
5/ قوم موسى تعودوا الظلم وعانوا بطش فرعون وﻻ يزالون يعيشيون تلك الحالة النفسية ؛انتظار وقوع البﻻء وهو أشد من البﻻء نفسه، ولم يهيأوا أنفسهم لابتﻻء أشد وهو اختبار الله لهم عندما يتحملون المسؤلية.
‏Dr. Essam Elerian د. عصام العريان‏

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق