الرئيسية الفصل الدراسي الثاني "مضغوط" والمعايير كثيرة - قطر

الفصل الدراسي الثاني "مضغوط" والمعايير كثيرة - قطر

أكمل المقال
المصدر جريده الرايه

ينطلق صباح اليوم الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2010-2011 بجميع مدارس الدولة بعد اكتمال عقد المدارس المستقلة بدخول مدارس الفوج السابع الخدمة هذا العام.
 
أعلنت معظم المدارس اكتمال استعدادتها لاستكمال العام الدراسي بعد إجازة الربيع التي كانت فرصة لالتقاط الأنفاس ومراجعة ماتم إنجازه في الفصل الدراسي الأول واستكمال الخطط الدراسية و سد الشواغر الوظيفية في الهيئة الإدارية والتدريسية واستكمال أعمال صيانة المباني المدرسية وتوزيع وتعديل قوائم الطلاب وتسليم الجداول للمعلمات وتجهيز وطباعة الكتب المدرسية الخاصة بالفصل الدراسي الثاني.
 
الراية قامت بجولة في عدد من المدارس في اليوم الأول للفصل الدراسي الثاني للوقوف على أهم الاستعدادات بداخلها ،كما رصدت مع مدراء ونواب المدارس أهم الأولويات في الفصل الدراسي الثاني.
 
ففي مدرسة آمنة بنت وهب الإعدادية للبنات تقول الاستاذة جميلة بحبوح النائبة الأكاديمية ومنسقة التطوير المهني بالمدرسة: نحرص في اليوم الأول أن تنتظم الطالبات في الدراسة منذ الحصة الأولى حيث تم استكمال إعداد المصادر واستلامها وكذلك كراسات الطالب لجميع الطالبات في المستويات الثلاثة، كما تمت مراجعة الخطة السنوية وإجراء التعديلات اللازمة عليها بناء على تحليل نتائج اختبارات نهاية الفصل الأول، كما تم تحضير بيئة التعلم من حيث النظافة و توفر القرطاسية، كما تم إعداد الخطط اليومية لمدة أربعة أسابيع و تم تصوير أوراق العمل، كما تم تجهيز كشوف حضور وغياب الطالبات لضمان الدقة التامة، إضافة إلى تحديث الجدول المدرسي وتسليمه للموظفات و تصويره و تجهيزه للطالبات كما تم إرسال رسائل تذكير لأولياء الأمور بأن بدء الدراسة سيكون منذ اليوم الأول وبدوام كامل،كما تم إعداد الاختبارات التشخيصية للفصل الثاني. وتم إعداد برنامج رفع الكفاءة الأكاديمي الذي يشمل ثلاثة مستويات من أداء الطالبات كما تم إجراء صيانة دورية لمبنى المدرسة والشبكة الداخلية ،والتأكد من إجراءات الأمن والسلامة. وهذا لم يكن ليتم لولا تعاون الموظفات وتطوع عدد منهن على رأسهن مديرة المدرسة الأستاذة وضحه محسن العذبه بالدوام خلال فترة الإجازة.
 
وفيما يختص بالموظفات تم إعداد خطة التطوير المهني بناء على احتياجات المعلمات و أولويات الأقسام.
 
أما عن أولويات المدرسة في الفصل الثاني فهي إعداد طالبات المستوى الثامن للمشاركة في الاختبارات الدولية( TIMSS) في العلوم و الرياضيات إضافة إلى إعداد جميع الطالبات لاختبار التقييم التربوي الشامل الذي سيجري في 12/6 و قد وضعت المدرسة خطة لذلك تقوم على رفع مستوى الطالبات تدريجياً من خلال ممارسات التقييم المستمر و متابعة النائبة الأكاديمية لموافقة ما يقدم من أسئلة لمعايير المناهج الوطنية في المواد الأربع الأساسية إضافة إلى التربية الإسلامية و مدى توافق ما يقدم من اختبارات مع الأهداف العامة للمادة. إضافة إلى تضمين الاختبارات النماذج المعلنة لاختبارات التقييم الشامل في العامين السابقين. و من أولويات المدرسة رفع مستوى مشاركة الطالبات في المسابقات كمسابقة البحث العلمي و قد تم الإعداد لمعرض الأبحاث داخل المدرسة تحضيرا لترشيح أفضل بحثين لمسابقة البحث العلمي في المجلس الأعلى للتعليم كما تم تسجيل جميع الطالبات في مسابقة math day وغيرها من المسابقات و الأنشطة، ونتمنى أن يوفق الله طالباتنا وفريق العمل لنحقق ما نصبو إليه من أهداف.
 
وتقول سهير شفيع النائبة الأكاديمية ومنسقة التطوير المهني بمدرسة الشحانية الاعدادية الثانوية للبنات المستقلة إنه تم وضع خطة تنفيذية للفصل الدراسي الثاني ،ونستعد للمشاركة في الاختبارات الوطنية إلى جانب المشاركة في مسابقة الروبوت والاختبارات الدولية مثل البيزا، التيمز وقمنا بإخبار الأهالي قبل إجازة الربيع لعمل التدريبات اللازمة للطالبات.
 
وحول أول يوم دراسي في الفصل الدراسي الثاني قالت نائبة الشحانية إن المدرسة ستقوم بعمل الاختبار التشخيصي الثاني حسب الخطة التي تم وضعها ،كما سنعمل على توزيع الكتب في الأسبوع الأول على اعتبار أن الفصل الثاني مضغوط جدا والمعايير كثيرة ولدينا اختبارات وطنية ودولية فضلا عن اختبارات الباقات و الشهادة الثانوية ،لذا فسيكون شعارنا"التدريس من أول يوم".
 
وأضافت أن المعلمات سيقمن بعمل مراجعة للدروس السابقة في الفصل الدراسي الأول لأن الاختبارات الوطنية سوف تتضمن تلك الدروس ،كما سنخصص أسبوعا للمراجعة قبيل الاختبارات.
واعتبرت نائبة الشحانية أن"التحصيل الأكاديمي" للطالبات في مقدمة الاولويات لإدارة المدرسة ،كما سنقوم بدعم الطالبات عبر دروس الدعم والتقوية وكذلك خدمات "الدعم المنزلي"التي تتيحها المدرسة للطالبات اللاتي لديهن مشاكل في الحضور إلى المدرسة حيث نعمل على التواصل معهن عبر الإيميل ومنذ بداية العام تم تعيين أخصائية تخاطب يومين بالأسبوع للاهتمام بهذه الفئة ،لذا سنركز على التحصيل الأكاديمي للطالبات كما سنعمل على المشاركة في المسابقات الخارجية.
 
وأعربت عن أمنياتها بتقدم الطالبات في التحصيل الأكاديمي وتحقيق نتائج مفرحة ومبشرة وتتبوأ طالبات الشهادة الثانوية مكاناً في كل جامعة.
 
وفي مدرسة الرشاد النموذجية المستقلة أكدت الاستاذة لولوه الكعبي مديرة المدرسة أن الاستعدادات لاستقبال الفصل الدراسي الثاني تضمنت تهيئة بيئة المدرسة بحيث تكون بيئة محفزة وآمنة وداعمة للتعلم والاهتمام بها من حيث الصيانة و الترتيب والنظافة والتنسيق فنحن نسعى دائما أن نستقبل طلاب العلم بحفاوة وترحيب وهذا من عاداتنا وما حث عليه ديننا الكريم إلى جانب توفير الكتب الدراسية لأبنائنا الطلبة وتشكيل لجنة لتسليم الكتب.
 
وتقول: كما قمنا بتصميم "مذكرات فارس الدراسية " للفصل الدراسي الثاني وتوزيعها على جميع الطلاب بالمدرسة بهدف المتابعة و تشجيعهم على الجد والاجتهاد وغرس القيم التربوية إلى جانب الوقوف على التحصيل الأكاديمي للطلاب وحصر نتائجهم فقمنا بحصر أسماء الطلاب المتفوقين بهدف تنظيم حفل " حصاد فرسان التفوق" خلال هذا الأسبوع بمشاركة أولياء أمورهم.
 
وتضيف: لأننا نؤمن بأن تبني ورعاية وتكريم حالات التفوق والتميز بين الطلاب تدفعهم للتنافس البناء والحصول على الدرجات المتميزة في دراستهم وتحصيلهم العلمي متوجهين بثقة لبناء الوطن وإعلاء صروح العلم والمعرفة فيه.
 
وحول أولويات المدرسة في المرحلة المقبلة قالت :أهمها الارتقاء بالتحصيل الأكاديمي لطلابنا وتقديم البرامج والمشاريع الداعمة والمساندة لذلك من دروس تقوية ومذكرات علاجية ومشروع (معاً لنصنع النجاح ) الذي يتضمن التطوير الذاتي للطلاب من خلال تقديم المحاضرات والورش التربوية ومنها إطلاق حملة ( لن نخذلك يا ماما موزا ) لدعم الاختبارات الوطنية حيث قمنا بوضع سياسة خاصة لذلك ، ونظمنا لقاءً للأمهات لتوعيتهن بأهمية الاختبارات الوطنية وقمنا بتوزيع النشرات التوعوية وحرصنا أيضاً على توعية طلابنا من خلال تصميم عرض تقديمي يحث على أهمية الاختبارات الوطنية وتفعيلاً لذلك حرصنا على تصميم مذكرات إثرائية وداعمة للمواد الأساسية و ذلك حرصاً منا على أن تكون قطر في مصاف الدول المتقدمة في التعليم (ومعاً من أجل قطر ) لافتة إلى أهمية الارتقاء بأداء وكفاءة الكادر الوظيفي من خلال التطوير المهني للموظفات سواء الداخلي والخارجي.
 
وفي مدرسة التمكن الشاملة لصعوبات التعلم تقول الاستاذة عدلة صبري مديرة المدرسة: قامت مدرسة التمكن الشاملة استعداداً للفصل الثاني، بمراجعة وتعديل الخطط الفردية والفصلية في المدرسة بناء لحاجات الطلاب الفردية، كما قامت بفصل طلاب الصف الأول إلى ثلاث شعب لا تتعدى الشعبة الواحدة 8 طلاب، كما بدأت في تعديل البرنامج الدراسي للفصل الثاني ليلبي اهتمامات الطلبة وقدراتهم الخاصة في النواحي الفنية والمهنية وعينت معلمة موسيقى مؤهلة إضافة إلى التعاون مع مركز إبداع الفتاة في ذا الشأن، كما قامت المدرسة بتدريب معلمة التربية المهنية للتصوير لإدراج هذا النشاط في مادة التربية المهنية للطلبة من ذوي الاهتمام.
 
وحول أولويات الفصل الثاني قالت مديرة التمكن تتمثل في تأثيث مرافق جديدة في المدرسة من خلال مضاعفة مساحة المدرسة الحالية واستئجار مبنى ملاصق للمدرسة لتلبية احتياجات الطلبة للمرحلة الإعدادية للعام المقبل على أفضل وجه ممكن، وتفعيل وتطوير الموقع الإلكتروني للمدرسة ليصبح باللغتين الانجليزية والعربيةwww.tamakon.com.
 
وقالت: انتظروا إنجازات طلابنا في المجالات المختلفة في اليوم المفتوح في نهاية العام وتخريج 20% من أحبائنا الطلبة وعودتهم لمدارسهم وقد تمكنوا من السير أول الخطوات للتغلب على الصعوبات التعليمية ويشقوا طريقهم لبناء أنفسهم ومجتمعهم.
 
وفي مدرسة عاتكة الابتدائية المستقلة للبنات تقول الأستاذة بدرية ناصر الصالح مديرة المدرسة: إن المدرسة ستعقد اجتماعاً في اليوم الدراسي الأول مع الهيئة الإدارية والتدريسية في المدرسة لشرح الخطط الدراسية ،كما سنجتمع مع جميع طالبات المدرسة لنرحب بهن وبعودتهن إلى مقاعد الدراسة ولبث روح التحفيز بداخلهن وتشجيعهن على الالتزام الدراسي من أول يوم.
 
واضافت: إن أعمال الصيانة لا تزال مستمرة في المدرسة لكن ليس مثل بداية العام ،حيث اقتربت من نهايتها ،فالشبكات الإلكترونية تم تجهيزها ،كما تم تزويدنا بالمناهج من قبل المجلس الأعلى للتعليم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق