الاتحاد الأوروبي": مراقبة الانتخابات لا تعني الشرعية

أكمل المقال
أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، أنه سيواصل مراقبة الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 و27 من الشهر الجاري، مؤكدا أن "بعثات مراقبة الاتحاد الأوروبي للانتخابات لا تمنح شرعية للانتخابات، أو تثبت النتائج".
وأوضح الاتحاد، الذي سبق ووافق على دعوة من السلطات المصرية، وبدأ في نشر مراقبيه في منتصف أبريل الماضي، أنه حصل أخيراً من السلطات المصرية على معدات الاتصال الخاصة ببعثته.
وقال رئيس بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي، ماريو ديفيد، خلال مؤتمر صحفي في أحد فنادق القاهرة اليوم: إن بعثة مراقبة الاتحاد الأوروبي ستكون قادرة على مواصلة مهمتها لكن سيكون علينا إجراء بعض التعديلات.
ورفض ديفيد التعليق على أن الانتخابات ستجري إثر حملة قمع تشنّها السلطات المصرية ضدّ أنصار الرئيس محمد مرسي، خاصة من جماعة "الإخوان المسلمين".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق