طفل يرتكب 30 جريمة في 3 أشهر

أكمل المقال
قررت السلطات في ألمانيا وضع مراقبة متواصلة على مدار الساعة على طفل يبلغ من العمر 14 عاماً ارتكب 30 جريمة في 3 أشهر فقط، وستقوم بهذه المهمة شركة خاصة في مجال الأمن بتكلفة 1500 يورو في اليوم الواحد يتحملها دافع الضرائب .
وكان المراهق وهو من مدينة "إيسن" في ولاية "نورث راين- فيستيفاليا"، قد روع ضحاياه بالسرقة والسطو والاعتداءات، ولكن لحداثة سنه لم يتم إيداعه سجن الشباب .
وذكرت صحيفة بيلد الألمانية، أنه لهذا السبب سيخضع الطفل للإشراف والمراقبة اللصيقة (247) من جانب 3 حراس من الشركة الخاصة في كل وقت يغادر فيه المنزل بتكلفة 1500 يورو يومياً .
وقالت أولريش إنجيلين نائبة رئيس خدمات الشباب في إيسن: "حاولنا بكل الإجراءات المعتادة، حتى وضعه في مكان آمن، ولكننا أوقفنا كل ذلك لأن التهديد على الأخصائيين الاجتماعيين والأطفال الآخرين، كان كبيراً جداً، مشيرة إلى أن التكلفة كبيرة ولكن حماية ضحايا محتملين أكثر أهمية" .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق