تحط طائرة ماليزية علي سواحل فيتنام على متنها 239 راكب

أكمل المقال
ذكرت السلطات الفيتنامية أن الطائرة الماليزية التي فقدت أثناء توجهها من كوالالمبور إلى بكين قد تحطمت على السواحل الفيتنامية، وعلى متنها 239 شخصا، منهم 152 صينيا وآخرون من 13 جنسية.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن ضابط بحري قوله إن الطائرة تحطمت على بعد 153 ميلا قبالة ساحل جزيرة ثو تشو، وتقع جزيرتا ثو تشو وبو كويوك إلى جهة الجنوب الغربي بجنوبي فيتنام.

وكانت الخطوط الجوية الماليزية أعلنت في بيان نشر في صفحتها على موقع فيسبوك أن الطائرة -وهي من طراز "بوينغ 777-200"- أقلعت قبيل الواحدة بتوقيت ماليزيا من كوالالمبور (الرابعة من مساء الجمعة بتوقيت غرينتش) وفُقد الاتصال بها بعد ساعتين من الإقلاع، وكان يفترض أن تدوم الرحلة ست ساعات.

وفي بكين، قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الاتصال بالطائرة انقطع أثناء تحليقها في المجال الجوي لفيتنام، وأضافت أن الطائرة لم تدخل المجال الجوي الصيني، ولم يتصل طاقمها بالمراقبة الجوية الصينية.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الفيتنامية، أن الطائرة الماليزية كانت تحلق في مجالها الجوي حين انقطع الاتصال بها، وذلك قبل إجرائها الاتصال الروتيني ببرج المراقبة، وأضاف بيان للحكومة الفيتنامية أن طواقم للبحث والإنقاذ تم إرسالها إلى محيط إقليم ماكاو.

وقد أرسلت الصين سفينتي إنقاذ إلى بحر جنوب الصين للمساعدة في عمليات البحث عن الطائرة الماليزية، وفق وسائل إعلام محلية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق