تونس تعلن الاستنفار الأمني والعسكري على حدودها مع ليبيا تحسبا لأي طارئ

أكمل المقال
أعلنت وزارة الدفاع التونسية اليوم الاستنفار العسكري والأمني على الحدود مع ليبيا تحسبا لأي طارئ.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع المقدم بلحسن الوسلاتي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء (وات) أن وحدات الجيش الوطني قامت بتكثيف الدوريات العسكرية والطلعات الجوية للمراقبة والاستطلاع على الحدود مع ليبيا.

وأوضح أن حالة التأهب والاستنفار لمختلف القطاعات الأمنية ووحدات الجيش الوطني تندرج في إطار تطبيق توجيهات خلية الأزمة المكلفة بمتابعة الوضع الأمني بتونس على المستوى الميداني.

وشهدت المعابر الحدودية مع ليبيا في الفترة الاخيرة كل الاحتياطات والتعزيزات الأمنية المهمة والمتمركزة على كامل الشريط الحدودي المتاخم مع ليبيا للاستعداد لكل السيناريوهات المحتملة في ظل تأزم الأوضاع في الحدود الشرقية الليبية القريبة من تونس.

يذكر أن خلية الأزمة المكلفة بمتابعة الوضع الأمني بتونس كانت قد دعت في اجتماع سابق أشرف عليه رئيس الحكومة مهدي بن جمعة القوات الأمنية والعسكرية الى رفع درجة اليقظة ومراقبة الحدود والمعابر مع ليبيا في ظل الاقتتال الداخلي الذي تشهده اراضيها واتخاذ الاجراءات الضرورية التي تقتضيها مصلحة الأمن القومي. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق