اتفاق لوقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا

أكمل المقال
أعلنت الرئاسة الأوكرانية في بيان عقب اجتماع للرئيس بترو بوروشنكو مع قادة الجيش وقوات الأمن أن "(يوم الهدوء) سيبدأ في التاسع من كانون الأول/ديسمبر". وأوضح مصدر في الرئاسة لوكالة فرانس برس "إذا تم احترام ذلك، فان سحب الأسلحة الثقيلة (من خط الجبهة) سيبدأ في العاشر من كانون الأول/ديسمبر". وتقول الرئاسة إن الأمر يتعلق بالإجراء الوارد في اتفاقات السلام التي وقعت في أيلول/سبتمبر في مينسك.معار
وأكدت سلطات الجمهوريتين المعلنتين من جانب واحد، المعلومات بشأن وقف إطلاق النار لوكالة ريا نوفوستي الروسية للإنباء. وقال رئيس "برلمان" جمهورية دونيتسك المعلنة من طرف واحد اندري بورغين بحسب ما نقلت ريا نوفوستي أن "المجموعة المؤلفة من عسكريين أوكرانيين اتفقت مع عسكريينا على وقف إطلاق النار اعتبارا من التاسع من كانون الأول/ديسمبر بوساطة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والطرف الروسي".
من جهته أشار "رئيس" جمهورية لوغانسك المعلنة من جانب واحد أيضا ايغور بلوتنيتسكي إلى اتفاق "شفهي"، موضحا انه لم يتم التوقيع على أي وثيقة في هذا المعنى حتى الآن، بحسب ريا نوفوستي أيضا.
وكانت القيادة العسكرية الأوكرانية أعلنت الخميس أنها تقاتل أكثر من ثلاثين إلف متمرد في شرق البلاد من بينهم عشرة آلاف روسي ومرتزقة من جنسيات مختلفة. وتعذر التحقق بشكل مستقل من الأرقام وهي الأكثر تفصيلا التي تعطيها أوكرانيا حتى الان.
ونفت روسيا مرارا تقديم مساعدة عسكرية مباشرة إلى المتمردين في شرق أوكرانيا، لكنها قالت أحيانا إن أي جنود روس في المنطقة هم متطوعون في إجازات.
وأوقع النزاع المستمر منذ نيسان/ابريل أكثر من 4300 قتيل وادي إلى تهجير 930 ألف شخص بحسب الأمم المتحدة.
ي ب/ ح ح (ا ف ب، رويترز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق