السيسي: لا أنكر إحراق بعض السلفيين للكنائس

أكمل المقال
قال عبدالفتاح السيسي، إن الاعتداء على الأخوة الأقباط أمر غير مقبول، ولا يمكن أن يتخيل أحد أنهم يفعلوا ذلك باسم الدين الإسلامي أو باسم أي دين آخر.

وأضاف السيسي، في حوار لصحيفة لوفيجارو الفرنسية، نشرته الجمعة، أنه لا يمكن إنكار أن بعض السلفيين أحرقوا الكنائس القبطية، ولكن ليس هم فقط الذين فعلوا ذلك، موضحا أن الإسلام الصحيح يوصي خيرا بالمسيحيين.


وأشار إلى أن الدستور الجديد يضمن للأقباط حق ممارسة شعائر دينهم بكل حرية، ولن يتم التساهل أبدا مع أي اعتداء على الكنائس أو أي شكل من أشكال العنف.

وأوضح: «نريد بناء مصرنا الجديدة في إطار من مبادئنا العريقة من التسامح وتطلعات الشباب إلى الحداثة، وذكر أن ذلك أدى إلى قيام ثورتين في ٢٥ يناير ٢٠١١ و٣٠ يونيو ٢٠١٣، أما الرجعيون الذين يريدون تدمير هذه الروح الجديدة من الوفاق والحداثة فليس لهم مكان عندنا».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق