ارتفاع حصيلة الوفيات إلى 13 نتيجة العاصفة الثلجية في ولاية نيويورك

أكمل المقال
ارتفعت حصيلة قتلى عاصفة ثلجية نادرة سابقة للشتاء إلى 13 في ولاية نيويورك، حيث يتوقع أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة وأمطار نهاية الأسبوع إلى فيضانات.
وألقت العواصف الثلجية كميات من الثلوج تهطل بالعادة في عام، في غضون أيام فحسب في جنوب مدينة بافالو، وأدت إلى انهيار 30 مبنى على الأقل وأصابت بالشلل تجمعات سكنية.
وارتفع عدد الوفيات إلى 13 بحسب مسؤولين. وتوفي شخصان متقدمان في السن أثناء إجلائهم من دار للعجزة فيما عثر على رجل في الـ50 من العمر ميتا في سيارته.
وأكدت السلطات إمكانية تجنب مصير مماثل، وانذرت السكان بضرورة المكوث في منازلهم واحترام حظر التجول والامتناع عن جرف الثلوج، ولا سيما أن كانوا من مرضى القلب.
وبلغت حالة الطوارئ حدودا قصوى اضطرت على أثرها رابطة كرة القدم الأمريكية الوطنية نقل مباراة الأحد بين فريق بافالو بيلز المحلي ونيويورك غيتس من بافالو إلى ديترويت.
كما أكدت فرقة إنتربول لموسيقى الروك أن حافلتها علقت أكثر من 50 ساعة وسط العاصفة أثناء جولتها الموسيقية، ما أجبرها على إلغاء حفلات مقررة في مونتريال وتورونتو وبوسطن.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق