"برهامي": الداعون لثورة إسلامية في 28 نوفمبر لا يزيدون عن 15 شخصا

أكمل المقال
صرح ياسر برهامى، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، إن "الداعين لثورة إسلامية يوم 28 نوفمبر الجارى ورفع المصاحف فيها يحاولون بذلك توريط الشباب السلفى وتشويه صورة السلفية عند عوام الناس".


وأكد "برهامى"، فى كلمة مسجلة له على موقع "أنا السلفى"، أن "الداعين لتلك التظاهرات هدفهم إسقاط الدولة لأنهم حزانى لعدم انهيار الدولة حتى الآن كما كانوا يدعون لأنصارهم بأن الدولة على وشك الانهيار"، مشيراً الى أن السلفية لا تتمنى انهيار الدولة لأن هذا يعنى انتهاكا لحرمات الله والناس.

وأضاف نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، أن الداعين لثورة 28 نوفمبر لا يتعدون الـ15 فردا وهذه هى الحقيقة التى يجب أن يعلمها الشباب المغرر به، موضحاً أنه لو زاد العدد عن ذلك سيكونون من أتباع "حازمون" و "التوقف والتبين".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق