الرئيسية حركة حماس تدين محاولات إيران للنيل من سيادة البحرين

حركة حماس تدين محاولات إيران للنيل من سيادة البحرين

أكمل المقال

انت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس التصريحات الصادرة عن مسئول إيراني تمس سيادة مملكة البحرين، وأبدت قلقها واستغرابها من هذه التصريحات التي تنم عن مطامع خطيرة لطهران في المنطقة.
وفيما اعتبره المراقبون دليلاً على كذب المزاعم عن وجود علاقة استراتيجية بين حركة حماس وإيران، أكدت الحركة الفلسطينية المقاومة للاحتلال الصهيوني أن المنطقة في حاجة  إلى علاقات قائمة على أساس الاحترام المتبادل.
وشددت حركة حماس وفقًا للمركز الفلسطيني للإعلام على أهمية المواقف التي اتخذتها البحرين لمناصرة القضية الفلسطينية، خاصة أثناء العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة. 
وقالت حماس في بيان صحافي صادر عن المكتب الإعلامي للحركة: "لقد أثارت هذه التصريحات قلقنا واستغرابنا وطالما أكدنا في حركة حماس أن سيادة واستقرار الدول العربية هو الضمانة الأساسية لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة".
وأضاف البيان: "ما تحتاجه المنطقة، لا سيما الدول العربية والإسلامية، هو علاقاتٌ قائمةٌ على أساس الاحترام المتبادل والتعاون؛ لما فيه خدمة مصالح المنطقة وشعوبها". 
وأشاد البيان الصادر عن حركة حماس بمواقف مملكة البحرين لنصرة القضية الفلسطينية وقال: "لقد كان للأشقاء في مملكة البحرين على الصعيدين الرسمي والشعبي موقفهم المقدَر في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته".
وأضاف البيان: "كان موقف البحرين أثناء العدوان الصهيوني على غزة متميزًا في نصرة شعبنا وأهلنا، وهو ما نقدّره للبحرين ولكلّ من وقف معنا من أمتنا العربية والإسلامية".
إدانة واسعة للتصريحات الإيرانية في العالم العربي:
وكانت التصريحات التي أدلى بها علي أكبر ناطق نوري مستشار المرشد الأعلى للثورة في إيران علي خامنئي، قد أثارت موجة كبيرة من الانتقادات في الخليج والعالم العربي.
وقال وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة: "إن التصريحات الإيرانية الأخيرة والتي جاء فيها أن البحرين هي المحافظة الإيرانية الرابعة عشرة، لا تنم عن جهل، ولم تأت من فراغ، وإنما هي تزوير متعمد للحقائق".
ودعا الوزير الإيرانيين إلى عدم جس نبض البحرينيين، وقال: "ما هي الطريقة التي يمكن من خلالها تفسير التناقض بين هذه التصريحات وحضور إيران اللقاءات الخليجية والعربية؟!".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق