الرئيسية المرشد العام : تفجير الأزهر لا يقره دين ولا شرع ولا قانون

المرشد العام : تفجير الأزهر لا يقره دين ولا شرع ولا قانون

أكمل المقال

 رب فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين عن استنكاره الشديد للتفجير الذي وقع بمنطقة الحسين المصرية بالقاهرة، مؤكدًا أن هذا العمل لا يقره دين ولا شرع ولا قانون، ويعتبره الإخوان المسلمون خروجًا عن أصول الإسلام الداعية للإصلاح والتغيير بالأسلوب السلمي وعبر القنوات الدستورية والقانونية.

وأكد عاكف أن أي اختلاف مع النظام لا يمكن أن يكون مبررًا للقيام بأي أعمال تهز أمن مصر وتزعزع استقرار الوطن، وقال إنه لا يمكن أن يقوم بهذا الفعل الإجرامي وطنيٌّ غيورٌ على وطنه وأهله، مؤكدًا أن الإسلام براءٌ من هذه الممارسات؛ حيث إنه دين ورسالة، تحفظ للإنسان- أيًّا كان دينه أو جنسه أو مذهبه- دمَه وعرضَه، ويرى أن حرمة الإنسان أكبر عند الله من كعبته المطهَّرة.


وحذَّر عاكف من أي عمل يستهدف استقرار البلاد أو المساس بمؤسسات الدولة أو انتهاك حرمة المواطنين أو السائحين المستأمنين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق