الرئيسية مواطن يتهم ضابط شرطة في الإسكندرية بدهس شقيقه أثناء مطاردته تاجر مخدرات

مواطن يتهم ضابط شرطة في الإسكندرية بدهس شقيقه أثناء مطاردته تاجر مخدرات

أكمل المقال

تهم مواطن في الإسكندرية، معاون مباحث قسم شرطة كرموز بالتسبب في وفاة شقيقه «إكلينيكيا» وإصابته بنزيف في المخ وكسور في الجمجمة والضلوع وفقرات العنق.
وقال محمود عبداللطيف، الذي تقدم بالبلاغ رقم 72 أحوال - كرموزنقيب الشرطة «ط. ش» دهس شقيقي محمد «47 عاماً»، مدرس، بالسيارة الميكروباص التي كان يستقلها أثناء مطاردته أحد تجار المخدرات، ولم يتوقف الضابط لإنقاذ شقيقي وتركه ملقي في الطريق». وأضاف محمود في مكالمة هاتفية لـ«البديل»: اتصلت بمكتب أمن الدولة بعد أن رفض قسم شرطة كرموز تحرير محضر بالواقعة.
واعتصم محمود أمام مستشفي جمال عبدالناصر للتأمين الصحي، أمس، وأعلن إضرابه عن الطعام بعد رفض المستشفي استقبال شقيقه من أحد المستشفيات الخاصة أو تحمل نفقات علاجه.
وقالت مصادر طبية في المستشفي الذي يرقد به المدرس إنه «مات إكلينيكيا» متأثراً بإصابته الخطيرة، ومازال موضوعاً علي الأجهزة الطبية. ورفض مستشفي جمال عبدالناصر وساطة محمد إسماعيل، أمين صندوق نقابة  المعلمين لغرب الإسكندرية، والذي سعي لإقناع المستشفي بقبول تحويل المدرس أو تحمل نفقات علاجه في المستشفي الخاص، رغم تمتعه بالغطاء العلاجي للتأمين الصحي.
وأجرت «البديل» اتصالاً تليفونياً بمكتب رئيس مباحث الإسكندرية للوقوف علي أبعاد الواقعة، وقال أحد أفراد مكتبه: إنه سيعاود الاتصال بالجريدة لإيضاح الموقف، وحتي مثول الجريدة للطبع لم تتلق أي اتصالتهم مواطن في الإسكندرية، معاون مباحث قسم شرطة كرموز بالتسبب في وفاة شقيقه «إكلينيكيا» وإصابته بنزيف في المخ وكسور في الجمجمة والضلوع وفقرات العنق.
وقال محمود عبداللطيف، الذي تقدم بالبلاغ رقم 72 أحوال - كرموزنقيب الشرطة «ط. ش» دهس شقيقي محمد «47 عاماً»، مدرس، بالسيارة الميكروباص التي كان يستقلها أثناء مطاردته أحد تجار المخدرات، ولم يتوقف الضابط لإنقاذ شقيقي وتركه ملقي في الطريق». وأضاف محمود في مكالمة هاتفية لـ«البديل»: اتصلت بمكتب أمن الدولة بعد أن رفض قسم شرطة كرموز تحرير محضر بالواقعة.
واعتصم محمود أمام مستشفي جمال عبدالناصر للتأمين الصحي، أمس، وأعلن إضرابه عن الطعام بعد رفض المستشفي استقبال شقيقه من أحد المستشفيات الخاصة أو تحمل نفقات علاجه.
وقالت مصادر طبية في المستشفي الذي يرقد به المدرس إنه «مات إكلينيكيا» متأثراً بإصابته الخطيرة، ومازال موضوعاً علي الأجهزة الطبية. ورفض مستشفي جمال عبدالناصر وساطة محمد إسماعيل، أمين صندوق نقابة  المعلمين لغرب الإسكندرية، والذي سعي لإقناع المستشفي بقبول تحويل المدرس أو تحمل نفقات علاجه في المستشفي الخاص، رغم تمتعه بالغطاء العلاجي للتأمين الصحي.
وأجرت «البديل» اتصالاً تليفونياً بمكتب رئيس مباحث الإسكندرية للوقوف علي أبعاد الواقعة، وقال أحد أفراد مكتبه: إنه سيعاود الاتصال بالجريدة لإيضاح الموقف، وحتي مثول الجريدة للطبع لم تتلق أي اتصال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق