السيسى فى لقائه بالإعلاميين: قانون لتجريم إهانة ثورتى يناير ويونيو

أكمل المقال
كشف محمد الدسوقى رشدى، مدير تحرير "اليوم السابع"، أن عبد الفتاح السيسى، وجه بإعداد مشروع قانون يجرم إهانة ثورتى 25 يناير و30 يونيو، مشيرًا إلى أن مجلس الوزراء يدرس ذلك. وقال رشدى، الذى حضر لقاء الرئيس ومجموعة من شباب الصحفيين والإعلاميين بقصر الاتحادية اليوم، إن الرئيس أكد خلال اللقاء أنه يريد ترسيخ دولة القانون أيا كانت التحديات، مضيفا: "مستعد أدفع الثمن لكل ده، فى سبيل إعلاء دولة القانون". وأضاف "رشدى"، أن الرئيس طمأن شباب الصحفيين والإعلاميين على أنه "لا عودة
للوراء أبداً" قائلا "اوعوا تفتكروا إن فيه حد منصف وبيحب بلده يكون راضى عن مبارك ونظامه"، فى إشارة إلى الرئيس الأسبق حسنى مبارك، الذى برأته المحكمة منذ أيام من تهم قتل المتظاهرين والفساد المالى. وأوضح الدسوقى رشدى، أن الرئيس شدد خلال اللقاء على أنه لم يلجأ إلى أى إجراء استثنائى، وأن الرئيس قال فى هذا الصدد: "كان ممكن أعمل أى إجراء استثنائى والشعب هيوافق على كده، بس أنا عايز دولة قانون". وحول جماعة الإخوان، أكد الرئيس السيسى، على أنهم فشلوا سياسيا "مش بس دينيا"، مضيفا: "قعدنا معاهم وقلنا لهم الدولة هتضيع منكم، وهم مصدقوناش، قلنا لهم مصر عصية على التكسير ولو مصر وقعت المنطقة كلها هتقع". وأشار "السيسى" خلال اللقاء، إلى أنه سيتم تشكيل لجنة لوضع تصور للإعلام.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق