ريال مدريد ينتقم من دورتموند بثلاثية ويضع قدما في المربع الذهبي لدوري الأبطال

أكمل المقال
وضع نادي ريال مدريد الإسباني قدما في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعد فوزه الكبير اليوم (الأربعاء) على ضيفه بروسيا دورتموند الألماني بثلاثية نظيفة في القمة التي جرت على ملعب سانتياجو برنابيو بذهاب دور الثمانية.

وتبدو كفة الريال الأرجح في التأهل للمربع الذهبي من الناحية النظرية، حين يخوض الإياب الأسبوع المقبل على ملعب سيجنال إيدونا بارك، لكنه لا ينسى خسارته في ن
صف نهائي الموسم الماضي على نفس الملعب بأربعة أهداف.

وانتقم الريال مؤقتا من دورتموند الذي أخرجه من نسخة الموسم الماضي قبل أن يخسر النهائي من مواطنه بايرن ميونخ.

بدون جس نبض تمكن "الميرينجي" من تسجيل هدف مبكر بعد ثلاث دقائق فقط عن طريق جاريث بيل إثر هجمة من الجبهة اليمنى بدأها الفرنسي كريم بنزيمة الذي مرر الكرة للظهير داني كارباخال، ليتوغل في العمق ويهدي تمريرة لبيل، لينقض عليها الأخير ويودعها الشباك الألمانية.

وتألق فايندنفلر في تشتيت تسديدتين قويتين من كريستيانو وبيل من مخالفتين ثابتتين في الدقيقتين 12 و30، فيما سدد رونالدو كرة أخرى خطيرة بجوار القائم.

وضاعف إيسكو النتيجة في الدقيقة 27 من تسديدة أرضية متقنة استغل بها قطع تشابي الونسو لكرة مخيتاريان على حافة منطقة جزاء دورتموند.

واكتفى دورتموند بالتسديد من مسافات بعيدة عن طريق نوري شاهين وكروسجروتز دون جدوى من هز شباك كاسياس.

وفي مطلع الشوط الثاني واصل فايندنفلر تألقه وشتت تصويبة قوية من بيل، ورد عليه الجابوني أوباميانج بتسديدة خطيرة جاورت قائم كاسياس.

وضاعت فرصة الهدف الثالث من رونالدو الذي توغل من الجبهة اليسرى بسرعته ووجه عرضية لبنزيمة شتتها المدافع اليوناني سقراطيس من أمام المرمى في الدقيقة 54.

وبعد دقيقة واحدة أهدر مخيتاريان  فرصة الهدف الأول لبروسيا بعد أن سدد برعونة أمام مرمى كاسياس.

ووضع هداف التشامبيونز رونالدو بصمته بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 57 بعد أن خطف الكرواتي لوكا مودريتش الكرة من وسط الملعب وأهداها للنجم البرتغالي الذي راوغ فايندنفلر وسدد بسهولة في الشباك.

وأنقذ بيبي مرمى الريال من هدف محقق بعد أن رمى جسده في طريق تسديدة مخيتاريان على بعض خطوات من مرمى كاسياس في الدقيقة 59.

وحرم المتألق فايندنفلر بنزيمة من زيارة شباكه للمرة الرابعة بعد أن تصدى لتصويبة صاروخية منه في الدقيقة 61.

وأجرى كلوب تغييراته بخروج مخيتاريان وبيتشيك وكيهل ونزول هوفمان وشيبر ويوييتش.

فيما أخرج أنشيلوتي كل من إيسكو وبنزيمة ودفع بإياراميندي وموراتا.

وتصدى كاسياس بشكل مذهل لتصويبة خطيرة من ماركو رويس في الدقيقة 73، ليواصل الحفاظ على نظافة شباكه.

وتعرض كريستيانو لإصابة أرعبت جمهور الريال، ليغادر الملعب فورا ويشترك بدلا منه البرازيلي كاسيميرو في الدقيقة 80.

وضاعت فرصة الرباعية من جاريث بيل في الدقيقة 84 بعد أن سدد الكرة فوق عارضة دورتموند، وبعد دقائق سدد سرخيو راموس بنفس الطريقة بعيدا عن إطار المرمى، فيما أجهض كارباخال آخر أمل لأوباميانج وفريقه لتسجيل هدف شرفي قبل الختام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق