وفاة المخرج المصري سعيد مرزوق

أكمل المقال
بعد صراح دام 5 سنوات مع المرض الشديد توفي امس السبت 13-9-2014 المخرج المصري سعيد مرزوق ظهر امس عن عمر ناهز 74 عاما .
ولد في عام 1940 لأسرة فقيرة، وتحمل ظروفا صعبة منذ الصغر، حيث كان يعمل من أجل الإنفاق على والدته وإخوته بعد وفاة والده، وكان مهتما بالسينما منذ الصغر، حيث كان منزله ملاصقا لاستوديو مصر. وحينما كان في العاشرة من عمره، شاهد تصوير فيلم “الوصايا العشر” الذي تم في صحراء الهرم، وأعجب بالمخرج سيسيل دي ميل، ومن وقتها تمنى أن يجلس على كرسي المخرج وأن يقوم بالمهنة التي يقوم بها. وبرغم مشوار الراحل الطويل في الإخراج السينمائي، إلا أنه لم يكن خريجا لمعهد السينما ولم يقم بدراستها، واعتمد فقط على قراءة الكتب من أجل تنمية موهبته، وقبل أن يتولى الإخراج، عمل مساعدا للمخرج إبراهيم الشقنقيري. مسيرة سعيد مرزوق، بدأت بعدد من الأفلام التسجيلية والقصيرة، كما قدم فيلم “دموع السلام” في عام 1970 الذي اختير كأفضل فيلم عن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ليكون فيلم “زوجتي والكلب” هو أول أعماله الروائية الطويلة التي أخرجها في عام 1971، ليقدم بعدها عديدا من الأعمال من بينها “المذنبون” الذي تسبب في إحداث ضجة كبيرة وقت عرضه، حيث تشكلت لجنة لإعادة النظر في الفيلم وتم حذف العديد من مشاهده، خاصة وأنه حاول كشف العديد من مظاهر الفساد، كما أخرج فيلم “المرأة والساطور” وفيلم “جنون الحياة”، وتنوي نقابة السينمائيين تكريم الراحل بحسب ما أكده وكيلها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق