الرئيسية كذاب الأهرام يتحدث عن حضانات وصيدليات تستغل فى غسيل أموال وأنباءعن مكافأته بترقيه عاجلة

كذاب الأهرام يتحدث عن حضانات وصيدليات تستغل فى غسيل أموال وأنباءعن مكافأته بترقيه عاجلة

أكمل المقال


قال موقع المصريون الإلكتروني نقلاً عن مصادر فى الجريدة أن أسامة سرايا رئيس تحرير "الأهرام"، إتخذ قرارا بترقية أحمد موسي مندوب الجريدة بوزارة الداخلية إلي منصب مدير التحرير.


وكشفت المصادر أن سرايا لم يحصل علي موافقة من الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس الإدارة الجديد للمؤسسة بترقية موسى حتى الآن، عازية ذلك إلى وجود مخاوف كبيرة من أن يثير الإعلان عن ترقية موسى ردود أفعال غاضبة بين الصحفيين، خاصًة أن الأخير لا يحظى بشعبية كبيرة بين زملائه.


يذكر أن اسم أحمد موسي تردد بقوة مع الأسماء التي كانت مرشحة لتولي مناصب تحريرية في حركة التغييرات التي شهدتها مؤسسة الأهرام في الأسابيع الأخيرة، حيث تردد أنه سيتولى رئاسة تحرير جريدة الأهرام المسائي خلفًا لمرسي عطا الله، إلا أن القرار صدر بتولي طارق حسن أحد المقربين من لجنة السياسات بالحزب الوطني رئاسة تحرير الأهرام المسائي ..

ويعتبركثيرون الترقية أمراً طبيعياً بعد الجهود التي يقوم بها موسى فى نشر تقارير أمنية ملفقة تتهم الإخوان فى الجريدة وعلى مدى صفحات كاملة .

وكان موسى قد تحدث فى أهرام الأمس عن قضية التنظيم الدولي ومايسمى غسيل الأموال ..

وقال موسى أن الإخوان إستثمروا الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة من أجل تنظيم مظاهرات ومحاولة تثوير المواطنين وبث الدعايات المغرضة ضد القيادة السياسية بالبلاد وإتهامها بالعمالة لإسرائيل (!!!)

مشيراً إلى أن د / عبد المنعم أبو الفتوح الذي يمكث داخل المستشفى لتلقي العلاج أصدر تكليفات تنظيمية بجمع تبرعات لقطاع غزة بدون تصريح بزعم مساندة الشعب الفلسطيني وأنه تسلم هذه التبرعات ..

زاعماً أن الجماعة تعاني خللاً فى متابعة أنشطتها الخارجية عقب حبس أبو الفتوح ..

وتأتي تلك التصريحات متزامنة مع الحملة التي يقودها نشطاء وتهدف للإفراج عن الأمين العام لإتحاد الأطباء العرب ..

كما تحدث موسى عما يسميه غسيل أموال ، وجمع تبرعات ، والإشتراكات الشهرية بأسلوب يكشف عن جهلة وضعف قدراته ، ويؤكد أنه مجرد ناقل لصفحات مزعومة ..

كما تحدث عن صيدليات ومعامل تحاليل وحضانات ومحلات ومشروعات صغيرة فى شكل تحريضي يهدف إلى الإستيلاء على تلك المشروعات وقطع أرزاق وتجويع أصحابها ..

ويضيق صحفيو الأهرام بموسى ويعتبرونه الطفل المدلل للداخلية ، ويشككون فى قدراته المتنامية فى الصغر ، لكن بالنسبة لأكاذيبه وتحريضه وتخيلاته المريضة فهو يحتل مكانة لا يمكن لأحدهم الوصول إليها ..

وكان موسى الذي أدى فريضة الحج أكثر من عشرين مرة على نفقة الداخلية كما قالت صحيفة المصري اليوم قد قاد حملة دنيئة ضد المقاومة الفلسطينية حينما كانمت تتصدى للقوات الصهيونية فى حرب يناير الماضي مما لا يبرئه من تهمة التواطئ التي دائماً مايوصف بها


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق