طريقة لمنع انتشار الخلايا السرطانية بالجسم

أكمل المقال
توصل الطب الحديث إلى عدد من العلاجات لمنع نمو الخلايا السرطانية الأولية، إلا أن معظم وفيات السرطان الناجمة عن أورام خبيثة تحدث عند تطور الخلايا السرطانية الأولية وتنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم، فعند حدوث الورم الخبيث، تترك الخلايا
السرطانية الأولية الورم وتنتقل عبر مجرى الدم إلى الدورة الدموية ومن ثم تعثر على خلايا جديدة سليمة لتهاجمها من جديد.
يأتى ذلك فى الوقت الذى توصلت فيه مجموعة من العلماء البلجيكيين فى “معهد البحوث” فى الجامعة الكاثوليكية بالعاصمة بروكسل إلى وسيلة لمنع الأورام الخبيثة الناجمة عن الأورام الأولية من سرطان الثدى والجلد بين فئران التجارب.
وأوضح العلماء أنه “عندما يكون هناك عدد قليل من الأورام منتشرة فى جسم المريض يمكن السيطرة عليها والتخلص منها، إلا أنه فى حال تكاثرها وانتشارها فى جميع أنحاء الجسم يكون الأمر محزنا ومؤسفا لعدم قدرتنا على التخلص من هذا القاتل الخبيث”.
وتوصل الفريق البحثى إلى الآلية التى يمكن من خلالها التحكم فى التغيرات الناجمة عن جزء من إطلاق الجذور الحرة، الراديكالية، حيث أظهرت التجارب الأولية التى أجريت على فئران تجارب يعانون من سرطان الجلد وتم إعطاؤهم مضادات الأكسدة توقف بشكل كبير إنتاج الشوارد الحرة المساهمة فى زيادة حدة انتشار الأورام ومنع تغيرات الخلية، وهى التغيرات التى من شأنها المساهمة فى حدوث أورام خبيثة، وفى بعض الحالات وجدوا استجابة بنسبة 100%.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق