أنباء عن وساطة ايرانية عمانية للتوصل إلى اتفاق بين الحكومة اليمنية والحوثيين

أكمل المقال
قالت مصادر اعلامية أن جهود تعمل للتوصل لاتفاق نهائي بين الحكومة اليمنية والحوثيين لينهي المعارك الممتده في أكثر من منطقية يمنية بين الحوثيين المتمردين ورجال القبائل مع الجيش حسب صحيفة الشرق الأوسط.

 كما أشارت المصادر إلى وساطة عمانية وإيرانية للضغط على الحوثيين لتوقيع الاتفاق، أجرى المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بنعمر محادثات في صعدة مع زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، وطرح عليه «مقترحات تسوية»، قالت المصادر إنها باتت وشيكة. غير أن مسؤول أميركي رفيع في صنعاء شكك في نيات الحوثيين.

كما يكثف بنعمر من لقاءاته في صعدة للتوصل إلى حل للأزمة اليمنية، في الوقت الذي تشهد عدد من مناطق العاصمة صنعاء اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش ورجال القبائل من جهة والمتمردين الحوثيين من جهة أخرى وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين. والتقى المبعوث الأممي بزعيم المتمردين الحوثيين في محافظة صعدة بعد أن نقلته طائرة خاصة إلى هناك، وذلك في سياق تكثيف مشاوراته لحل الأزمة بين الحكومة والحوثيين المتمرسين في صنعاء وحولها بمسلحيهم، وتشير المعلومات الرسمية إلى أن إيران طلبت من الحوثيين عبر وسيط عماني الموافقة على مشروع الاتفاق. وحسب «الشرق الأوسط» فإن الحكومة اليمنية طلبت من سلطنة عمان التدخل لدى إيران التي تدعم الحوثيين من أجل حقن الدماء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق