نقابة الأطباء تعقد عمومية طارئة لمناقشة «الكادر والانتخابات»

أكمل المقال
تعقد النقابة العامة للأطباء، اليوم، جمعية عمومية طارئة لمناقشة موعد انتخابات التجديد النصفي، المقررة في 11 أكتوبر الجاري، وآخر مستجدات مشروع قانون كادر العاملين بالمهن الطبية، وتأمين المستشفيات، واعتقال وملاحقة الأطباء.

وقال الدكتور جمال عبد السلام، أمين عام النقابة العامة للأطباء، إن النقابة دعت الأطباء لحضور جمعية عمومية غير عادية، لمناقشة آخر مستجدات مشروع قانون كادر الأطباء، ومناقشة نتائج الاجتماعات الأخيرة بين وزارتي المالية والصحة، بخصوص تمويله، وسبل الضغط المختلفة ليحصل الأطباء، على حقوقهم لتقديم خدمة صحية متميزة للمواطنين.

وأضاف أنه سيعرض على الجمعية العمومية الطارئة، تغيير موعد يوم انتخابات التجديد النصفي، المقرر عقدها الجمعة 11 أكتوبر، لأن الحظر يبدأ يوم الجمعة في السابعة مساءً، بينما يبدأ في باق الأيام الثانية عشر مساءً.

وأكد “عبد السلام”، في بيان له، أن أجراء انتخابات النقابة، طبقاً للقانون 45 لسنة 1965، يكون فى الجمعة الثانية من شهر أكتوبر، ولكن هذه المرة فأن الانتخابات قد تمتد لساعة متأخرة من الليل، مما يعرض الأطباء لمشاكل مع كمائن الجيش والشرطة، موضحا أنه حسب قرار الجمعية العمومية، يمكن إجراء الانتخابات في أي يوم أخر، غير الجمعة، حسب رؤية الأطباء.

وقال الأمين العام، إنه في حالة عدم اكتمال النصاب القانوني لصحة الانعقاد، بعد مضى ساعة، والمقرر بحضور ألف عضو، سيتم دعوة الجمعية للانعقاد في الثانية ظهرا، وسوف يكون النصاب مكتملا بحضور 300 طبيب فقط، حسب نص قانون النقابة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق