تأسيس نقابة للعاملين بالإنترنت والاتصالات

أكمل المقال
أعلن الأربعاء عن تأسيس نقابة جديدة للعاملين بالإنترنت والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حيث تم تشكيل مجلس إدارة النقابة بعد اجتماع جمعيتها العمومية والتى شارك فيها قرابة 70 شركة عاملة في مجال الاتصالات والإنترنت من كل محافظات الجمهورية.

وأسفرت نتائج الانتخابات عن اختيار هاني العبد نقيبا بأغلبية الأصوات، أحمد قشطه نائب أول، أسامة حسين نائب ثاني، بهاء حماده وكيل، وليد عبد الله، وكيل أول، محمد سلمان وكيل ثان، عمرو عاشور أمين الصندوق، نائب رئيس الصندوق هشام الجمل، ويضم مجلس الإدارة أيضا كل من: «أحمد فهمي، هاني عبد الله ، محمد عيد».

قال هاني العبد، نقيب العاملين بالإنترنت والاتصالات، إن أبرز أهداف النقابة هو العمل على رفع كفاءة العاملين في هذا المجال حيث يشكل العاملين في هذا القطاع 50% من بيزنس سوق الإنترنت في مصر، وتوقيع بروتوكولات تعاون مع الجهات الحكومية والمؤسسات الكبرى وشركات القطاع الخاص، وأن النقابة ستعمل على الدفاع عن حقوق أعضائها وجميع العاملين، الذين ينطبق عليهم شروط العضوية، وستعمل أيضا على تحسين شروط وظروف العمل، رفع مستوى أعضائها الثقافى والاجتماعى.

كما تهدف النقابة، بحسب العبد، للمشاركة في وضع والرقابة علي تنفيذ خطط وبرامج التدريب المهنى لأعضاءها، إبداء الرأي فى كل ما يخص العاملين بالمجال و التشريعات المتعلقة بالعمل، تمثيل أعضاءها في كل ما يتعلق بعلاقات العمل قبل أصحاب شركات الإنترنت الاتصالات والمحمول أو ما شابه ومن الغير سواء كانت تابعة للدولة أو لأفراد أو المؤسسات، مواجهة ما يتعرض له أعضاء النقابة من شروط واشتراطات العمل، والتي قد تكون ُمجحفة أ وغير منصفة في التعامل مع شركات الإنترنت والاتصالات والمحمول وما على قياسها والتعامل معها في المجال المبين بصدر اللائحه، والعمل علي الوصول بكمية العمل بما يتناسب مع معايير الجودة والعدالة والفاعلية .

أضاف «العبد» أن الانضمام لهذه النقابة هو حق طوعى للفرد سواء لكل أو بعض العاملين فى مجال الإنترنت و الاتصالات ولا ينازعه فيه أحد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق