البصل والثوم أسلحة تطهير الجسم المثالى

أكمل المقال
يعتبر البصل والثوم من أقوى مضادات الأكسدة التى تقى من كل ما يمكن أن يصيب الإنسان، ولا شك أن أقوى الأمراض وأكثرها مهاجمه للجسم هى الأورام والسرطانات، ويكفى أن نذكر أن الثوم والبصل كفيلان بإيقاف زحف وتكاثر هذه الخلايا ليصبح الجسم أكثر نظافة وصحة ووقاية من الأمراض.

 ولأمثل استخدام للبصل والثوم، يمكن أن نضيفهما على السلطات أو مع الباذنجان مشوى أو على توست مع زعتر وقليل من الزيتون يدخل الفرن يحمص، وأقوى استخدام للبصل بشكل خاص يكون مع أنواع الخضروات المختلفة، "فتشويح" البصل وذبولها يفيد فى سهولة هضمها وامتصاصها وعدم قسوتها على بعض الأمعاء.

 ويحمى البصل من نزلات البرد وأمراض الصدر كالربو، كما يعد هذان النوعان من مطهرات الجسم والفم الكبرى والتى تساعد على تنقيه الجسم من مخلفاته وسمومه، ويضبط عمل أجهزة الجسم ومعدلات السكر فى الدم.

يمكن تناول البصل كنوع من أنواع الشوربة، كما أنها تزيد الرغبة فى النعاس، أما الثوم فيزيد من تقويه دفاعات الجسم ضد الأمراض بشكل عام ويفيد الأظافر والشعر وعلاج السعال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق