نيمار يتألق بـ"سوبر هاتريك" ياباني

أكمل المقال
سنغافورة - رويترز
سجل نيمار جميع أهداف المباراة الأربعة ليقود البرازيل لسحق اليابان ودياً في سنغافورة اليوم الثلاثاء، ليحافظ المدرب دونغا على بدايته المثالية منذ العودة لتدريب بطل العالم خمس مرات.
ورفع قائد البرازيل رصيده المثير للإعجاب لأربعين هدفا في 58 مباراة بعد عرض قوي أمام اليابان التي ظهرت بصورة مهتزة في الملعب الوطني الذي اعترف الاتحاد السنغافوري نفسه بأنه "لا يرقى للمعايير الدولية."
وتعرضت أرضية الاستاد لانتقادات شديدة في ظل سعي القائمين على الملعب للوفاء بمتطلبات الكثير من الحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية التي أقيمت في الاستاد وهو جزء من المجمع الرياضي الحديث في البلاد.
لكن نيمار لم يواجه أي مشكلة بسبب أرضية الملعب السيئة ليمتع 51 ألفاً بحيله ومراوغاته ولمساته السحرية في إنهاء الهجمات.
وسدد نيمار كرة من ركلة حرة ارتدت من القائم قبل دقيقة واحدة من تسجيله هدف الافتتاح في الدقيقة 18 بعد مراوغته لحارس اليابان إيجي كاواشيما ليودع الكرة في الشباك الخالية بعد تمريرة ولا أروع من دييجو تارديلي.
وسمح هذا الهدف للبرازيل التي كانت تشعر بالتعب جراء جدول السفر المزدحم وفوزها يوم السبت 2-صفر على الأرجنتين في بكين بتهدئة إيقاع اللعب أمام بطل آسيا الذي افتقد لجهود شينجي كاجاوا المصاب.
ونزل كيسوكي هوندا بديلا في بداية الشوط الثاني لكن بدلاء البرازيل كانوا الأكثر فعالية، حيث مرر فيليب كوتينيو الكرة من بين دفاع اليابان المهلهل إلى نيمار ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 48.

وكاد المجتهد شينجي أوكازاكي يقلص النتيجة بتسديدة بالقدم اليمنى من زاوية ضيقة لترتد من القائم، لكنها كانت مجرد استفاقة قصيرة.
وبعدها دفع دونغا - الذي يقضي فترته الثانية في تدريب البرازيل بعد استقالة لويز فيليبي سكولاري في يوليو الماضي عقب كأس العالم - بالثنائي المخضرم روبينيو وكاكا.
وكاد كاكا يسجل من أول لمسة لكن رأسيته في الدقيقة 77 أنقذها الحارس كاواشيما.
وأخفق حارس اليابان في تشتيت كرة من جهة اليسار ليقدمها هدية لنيمار الذي لم يتردد في إيداعها الشباك.
وبعدها مرر كاكا الكرة من جهة اليسار لنيمار ليسجل منها في الدقيقة 81.
وهذا الانتصار الرابع في أربع مباريات للبرازيل تحت قيادة دونغا، حيث لم يدخل مرماها أي هدف منذ عودته.
ويخوض دونغا تحديا لإعادة بناء الفريق بعد خسارة البرازيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق