الجيش ينشر آلياته العسكرية بمداخل "التحرير"

أكمل المقال
نشرت قوات الجيش قواتها بشكل كبير بمحيط المتحف المصرى ومبنى ماسبيرو وبمحيط ميدان التحرير، وعدد من المبانى والمنشآت المهمة بمنطقة وسط البلد، منها "وزارة الداخلية والسفارة الأمريكية والبريطانية، ومجلس الشعب والوزراء".

 وتمركزت الآليات العسكرية على المداخل المؤدية لميدان التحرير، بواقع مدرعتين على مدخل الميدان من اتجاه عبد المنعم رياض وطلعت حرب وسيمون بوليفار، وتواجدت مدرعة وحيدة على مدخل شارع محمد محمود، وكذلك كوبرى قصر النيل، وسط سيولة مرورية مع السماح بمرور السيارات.

وبدورها تولت القوات الخاصة تأمين مبنى وزارة الداخلية بوسط البلد، وتم الدفع بعدد من المدرعات والآليات التابعة للقوات الخاصة أمام البوابة الرئيسية لمبنى وزارة الداخلية، وكذلك انتشرت تشكيلات الأمن المركزى بشكل ملحوظ فى شارعى الشيخ ريحان ومنصور المؤديين لمبنى الوزارة، كذلك شهد شارع نوبار باشا، الذى يربط بين شارع محمد محمود ومبنى الداخلية، تمركز 2 من الآليات العسكرية، ويأتى ذلك تحسباً للتظاهرات المفاجئة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق