استشهاد فتى فلسطيني برصاص جيش الاحتلال غرب رام الله

أكمل المقال
استشهد فتى فلسطيني، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، في بلدة بيت لقيا غربي رام الله، وسط الضفة الغربية، بحسب شهود عيان.


فيما قال احمد البيتاوي مدير مجمع رام الله الطبي إن الفتى بهاء بدر (13 عاما) قتل نتيجة إصابته بعيار ناري في الصدر، مساء اليوم، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في بلدة بيت لقيا".

وأضاف البيتاوي أن "الفتى أدخل للعمليات، وتوفي متأثرا بجراحه".

من جانبهم أوضح الشهود، أن مواجهات اندلعت بين شبان وقوة إسرائيلية، في بلدة بيت لقيا، غربي الله، بعد اقتحام الجيش للبلدة.

وأضافوا أن الجيش أطلق أعيرة نارية ورصاص مطاطي وقنابل الغاز تجاه الشبان، مما أدى إلى إصابة الفتى بدر بجراح، نقل على أثرها لتلقي العلاج، قبل أن يفارق الحياة، فيما أصيب العشرات بحالة اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز، تم معالجتهم ميدانيا.

وعادة ما يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي باقتحام البلدات الفلسطينية، ما يؤدي إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق