قطر : غدا.. انطلاق معرض مليبول قطر 2014

أكمل المقال
الدوحة - قنا
تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تنطلق غدا الاثنين فعاليات المعرض الدولي لأنظمة الأمن الداخلي (مليبول قطر2014) في نسخته العاشرة، بمركز الدوحة للمعارض وتستمر ثلاثة أيام.
ويعد هذا المعرض الدولي الذي ينظم كل عامين بالتناوب بين باريس والدوحة المعرض الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يعرض بين أجنحته، أحدث ما أنتجته الشركات العالمية في مجال الأمن الداخلي.
ويشارك في المعرض هذا العام 261 شركة من 36 دولة مختلفة بزيادة تقدر نسبتها بنحو 7 بالمئة قياسا بعدد الشركات في مليبول قطر 2012، فيما يحتل المعرض مساحة قدرها 6055 مترا مربعا بنسبة زيادة قدرها 12 بالمئة عن نسخة 2012.
وقال العميد ناصر بن فهد آل ثاني رئيس لجنة مليبول قطر في مؤتمر صحفي عقد اليوم إن المعرض يعد من أكبر المعارض الأمنية التي تستقطب كبرى الشركات المصنعة للأجهزة الأمنية والأسلحة.. مبينا أنه يأتي ثمرة لتضافر الجهود والتعاون والتنسيق بين المسؤولين بوزارتي الداخلية في كل من دولة قطر والجمهورية الفرنسية.
وأضاف "أن المعرض وبعد مرور 20 عاما على انطلاق أول دورة له في دولة قطر يؤكد في كل دورة على تحقيق المزيد من التطور والتألق بشهادة العديد من المسؤولين".. معبرا عن فخر واعتزاز قطر باستضافة هذا الحدث الهام.
وأكد العميد ناصر آل ثاني أن كافة التحضيرات والاستعدادات والإجراءات الخاصة بمعرض مليبول قطر 2014 قد تمت وفق خطط العمل التي وضعتها اللجنة نهاية عام 2012 وحتى تاريخ انعقاد هذه النسخة.
وأشار إلى مشاركة لجنة مليبول قطر في العديد من المعارض الأمنية العالمية بهدف التسويق لهذا المعرض واستقطاب أكبر عدد من الشركات العالمية ودعوتهم للمشاركة فيه.
وعن مميزات المليبول في دورته العاشرة أشار إلى الزيادة في عدد الشركات والدول المشاركة والمساحة المحجوزة للمعرض إلى جانب وجود 6 أجنحة دولية (البرازيل، وفرنسا، ألمانيا مع النمسا، وأمريكا، إيطاليا، بريطانيا).
كما أشار رئيس لجنة مليبول قطر إلى مشاركة دول جديدة هي بلجيكا وقبرص والبرتغال ورومانيا وتايوان وسلوفاكيا فضلا عن حضور فاعل وكبير للشركات المحلية.
ونوه بأن بيانات وإحصاءات الدورة العاشرة لمعرض المليبول تؤكد نجاح المعرض بامتياز.. وقال "إن ذلك يعود إلى السمعة الطيبة والثقة الكبيرة التي حظيت بها دولة قطر على كافة الأصعدة العالمية".
ولفت رئيس لجنة مليبول قطر إلى حضور رفيع المستوى خلال فعاليات الافتتاح بينهم وزراء ومسؤولو الأمن العام من دول عربية وأجنبية.
إلى ذلك نوهت السيدة مورييل كافنتاريس مديرة معرض مليبول باريس خلال المؤتمر الصحفي بالدعم الكبير الذي يحظى به المعرض من قبل القيادة الرشيدة في البلاد.
كما أشادت بالجهود الكبيرة التي بذلت في إطار التحضير لمليبول قطر هذا العام.. مشيرة إلى الزيادة في عدد العارضين والمساحة المخصصة لهم فضلا عن مشاركة دول جديدة.
وقالت السيدة مورييل إن هذه الإحصاءات والأرقام توضح أن معرض مليبول قطر أصبح حدثا هاما في المنطقة.. متمنية أن يشهد حضورا لافتا من الضيوف والزوار ووسائل الإعلام ليطلعوا عن قرب على أحدث المعدات والتجهيزات في مجال الأمن الداخلي وكمية الصفقات التي تتم على هامش المعرض.
يشار إلى أن معرض مليبول قطر نجح على مدى سنوات في أن يصبح منصة رئيسة لمتطلبات الأمن الداخلي بمنطقة الشرق الأوسط التي أصبحت إحدى أنشط أسواق العالم في هذا المجال.
ويسلط المعرض هذا العام الضوء على أحدث التقنيات المتطورة على صعيد المنتجات والخدمات على حد سواء وخصوصا في مجال النقل والاتصالات والتتبع ونظم التوثيق وأنظمة المراقبة والتحكم بالمداخل، إضافة إلى الشركات ووسائل الإعلام وتقنية المعلومات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق