الليبيون ينتخبون الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور اليوم

أكمل المقال
يتجه أكثر من مليون ليبي اليوم الخميس إلى مراكز الاقتراع، لانتخاب أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، وسط استنفار أمني واسع.

وأكدت مصادر رسمية أن الوضع الأمني مستقر في مختلف المدن الليبية بما في ذلك طرابلس خاصة، عقب بيان كتيبتي "القعقاع والصواعق"، وقد أعلن رئيس الحكومة علي زيدان في وقت سابق أنه تمت تهدئة الأوضاع بالذهاب إلى الحوار.

وأكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة أركان الجيش الليبي - بحسب ما ذكرته "بوابة الأهرام" - أن الجيش في حالة نفير وطوارئ، وتم تكليف قوة بتأمين الانتخابات.

كما كشف رئيس اللجنة التيسيرية لتأمين الانتخابات، علي بوخجة، في مؤتمر صحافي أن وزارة الداخلية كلفت قوة مكونة من 40 ألف رجل أمن لتأمين العملية برمتها، وخصص 25 رجل أمن لكل مركز اقتراع.

ومن جانبها، أعلنت الحكومة اليوم الخميس عطلة رسمية في ربوع ليبيا كافة، حتى يتسنى للمواطنين الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.

وأوضحت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات أن عدد المراقبين المحليين والدوليين والوكلاء وممثلي وسائل الإعلام الليبية والدولية يصل إلى ما يقرب من 4000 مراقب.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق