الرئيسية العربي والسيلية في مواجهة نارية

العربي والسيلية في مواجهة نارية

أكمل المقال
يفتتح الأسبوع الثاني من دوري نجوم قطر بمواجهة تجمع بين العربي والسيلية وتقام على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي في الساعة السادسة والربع مساء وهي المواجهة التي يبحث من خلالها الفريقان عن تحقيق الانتصار الأول لهما في البطولة.

العربي يدخل مباراة الليلة باحثا عن الفوز واثبات ان نتيجة التعادل مع الجيش في الجولة الماضية لم تكن ضربة حظ وأن فريق الأحلام في هذا الموسم مختلف تماما عن المواسم الماضية من حيث قوة لاعبيه وقدرتهم على تقديم أداء قوي في المباريات.

وفريق السيلية يدخل المباراة أيضا باحثا عن تحقيق الانتصار الأول له في البطولة بعد التعادل في الجولة الماضية له مع فريق لخويا القوي بنتيجة 3/3 وأظهر الفريق مستويات جيدة على كافة الأصعدة سواء بالنسبة للمحترفين او اللاعبين المواطنين وهو الأمر الذي يؤكد أيضا أن فريق السيلية الذي بقي بقرار هذا الموسم بعد ان هبط رسميا لدوري الدرجة الثانية مختلف هذا الموسم تحت قيادة المدرب التونسي المتميز سامي الطرابلسي وبدون شك يسعى للفوز في تلك المواجهة.

وتظهر هذه المواجهة قبل انطلاقها أن هناك رغبة كبيرة عند الفريقين في تحقيق الفوز وتلك الرغبة هي التي سوف تشعل المباراة ويجعلها مواجهة نارية لأن كل طرف سوف يلعبها للفوز والحصول على النقاط الكاملة التي سيكون لها دور مهم في المراحل المقبلة من بطولة الدوري.

واذا نظرنا إلى فريق العربي نجد أنه ظهر بثوب مختلف في أول مواجهة له هذا الموسم من خلال الصفقات التي جلبها مع بداية المسابقة بالتعاقد مع ثلاثة محترفين جدد قدموا اداء جيدا أمام الجيش مع المواطنين أيضا وجعلوا الفريق في وضعية أفضل.

والسيلية مع مدربه التونسي الطرابلسي غير وارتكازه في الملعب قوي ويلعب بصورة جيدة ولديه الأوراق التي تساعده على تقديم الافضل والدليل ما قدمه في لقاء لخويا الماضي عندما عوض تأخره أكثر من مرة وعاد للقاء وتعادل 3/3 وكان قريبا من تحقيق الفوز في آخر ثانية من اللقاء.

ويلعب الفريقان بطريقة متشابهة دفاعيا وهجوميا حيث إن العربي يعتمد على طريقة 4/4/2 وهي نفس الطريقة التي يلعب بها السيلية من حيث الاعتماد على اربعة مدافعين بالخط الخلفي ومثلهم في الوسط ومهاجمين في الامام .

ويمتلك كل فريق عددا من الاوراق الرابحة التي يمكن الاعتماد عليها في اللقاء .. العربي يعول كثيرا على الرباعي المحترف عدنان وبوعلام وميزا وزياني ومعهم رزاق والثنائي عبد العزيز حاتم والسيلطي لاعطاء الدعم المطلوب لمنطقة الوسط بالاضافة الى الظهيرين محمد المال في الجانب الايمن وتامر جمال في الايسر.

وفي المقابل فريق السيلية يعول ايضا على محترفيه المتميزين خاصة دجانو الذي يمتلك قوة هجومية متميزة في الامام ومعه فوزي عايش والونغا ديا ومعهم بارو صديقي واللاعب الجديد الذي اعطاه المدرب الفرصة في آخر عشر دقائق وهو علي قاسم الذي سجل هدفا في اللقاء الماضي مع لخويا واهدر آخر في الوقت بدل الضائع.

ويمتلك ايضا الفريق مايسترو في خط الوسط وهو مجدي صديق لاعب العربي السابق الذي يعول عليه كثيرا في وسط الملعب مع نايف مبارك وغانم القحطاني.

بصفة عامة تلك المواجهة ايضا ستكون بمثابة مباراة خاصة خارج الخطوط بين مدرب السيلية السابق والعربي حاليا شتيلكة الذي تم تفنيشه في الموسم الماضي دون سابق انذار ويسعى للفوز ورد الاعتبار على هذا القرار من ادارة السيلية وبين التونسي سامي الطرابلسي الذي يمتلك رؤية فنية متميزة وسيكون لهما دور مهم من خارج الخطوط .

وصعب على اي متابع اعطاء افضلية لفريق على حساب الآخر والاداء في الملعب هو من يحدد الفائز بتلك المواجهة الهامة والصعبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق