الرئيسية أبو حامد: سأشكل مجلسا رئاسيا يكون مرسي و السيسي ضمن أعضائه

أبو حامد: سأشكل مجلسا رئاسيا يكون مرسي و السيسي ضمن أعضائه

أكمل المقال

أكد النائب السابق محمد أبو حامد  خلال كلمته التي ألقاها وسط العشرات من أنصاره بمدينة الإسكندرية مساء أمس أن الخريطة النهائية لتحركات يوم 24 أغسطس سوف تتحدد في الميادين بحسب مشاركة وإقبال الجماهير عليها، موضحًا أنه في حالة قلة أعداد المشاركين فسوف تقتصر المظاهرات على خمسة محافظات فقط منها القاهرة والإسكندرية، و سوف يتم الاعتصام بشكل رمزي أمام القصر الجمهوري لمدة يوم واحد فقط.
وأضاف أنه في حالة زيادة الأعداد عن عشرات الآلاف فإنه سوف يتم الدخول في اعتصام مفتوح بمختلف الميادين الرئيسية في المحافظات، ولن يتم فض الاعتصام إلا بعد تحقيق مطالب ثورة 25 يناير وعلى رأسها التحقيق في أحداث فتح السجون وهروب قيادات من حركة حماس وجماعة الإخوان المسلمين وإلغاء قرار رئيس الجمهورية بإلغاء الإعلانات الدستورية ومنع أخونة الدولة-بحسب تعبيره-.

وتابع أبو حامد قائلا: وفي حال زيادة أعداد المشاركين، فإن ثماني محافظات سوف تشارك فيها لافتا إلى أنه لو تحولت المظاهرات إلى ثورة فإن المتظاهرين لن يفضوا اعتصامهم إلا بعد صدور قرار بحل جماعة الإخوان المسلمين.

وأوضح أبو حامد أن لديه خطة جاهزة في حال قيام الشعب بثورة كاملة في هذا اليوم، مشيرا إلى أنه في حال تحول مظاهرات 24 أغسطس إلى ثورة فإن هناك مجلسًا رئاسيًا سوف يتولى مهام تسيير شئون البلاد يكون فيه الرئيس المنتخب محمد مرسي وعبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع، بالإضافة إلى عدد آخر من القوى الوطنية يتم تحديدها في حينه.

وقرر المنظمون لمسيرات يوم 24 أغسطس بالإسكندرية القيام باعتصام يبدأ أمام مقر قيادة المنطقة الشمالية العسكرية بسيدي جابر، حيث يتم تصعيده بحسب أعداد المشاركين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق