الرئيسية حزب الحرية والعدالة يعلن دعمه لوثيقة الازهر كإطار إسترشادي للدستور

حزب الحرية والعدالة يعلن دعمه لوثيقة الازهر كإطار إسترشادي للدستور

أكمل المقال


اعلن حزب الحرية والعدالة دعمه لوثيقة الازهر كإطار إسترشادي لوضع الدستور باعتبار أنها تجمع كل أطياف المجتمع المصري ، وقد تبناها الازهر الشريف في إطار دوره الوسطي والمعتدل والذي يقف موقفا محايدا من كل التوجهات السياسية والدينية والفكرية .
وقال محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة في مؤتمرصحفي عقب مشاركته في اجتماع الازهر الاربعاء إن الجميع ابدوا توافقا على ما جاء بوثيقة الازهر والتي يعتبرها الحزب ملخصا جامعا ومركزا للعديد من وثائق اخري صدرت عن احزاب ومجموعات سياسية في الماضي ،مبينا أن جميع المشاركين اتفقوا على ان الوثيقة تتضمن مبادئ عامة يتم الاسترشاد بها عند صياغة الدستور المصري الذي سيضعه الشعب بإرداته وان الوثيقة تضمنت مبادئ عامة وافق عليها الجميع وان الحزب لا يضيف اليها شيئا باعتبارها وثيقة اشترشادية .
واضاف مرسي انه علي الجميع الاتجاه الان الي العمل والبناء بعد ان تم الاتفاق على وثيقة الازهر وان المرحلة المقبلة ستشهد بدء الانتخابات لمجلسي الشعب والشورى لتكوين البرلمان المصري ثم بعد ذلك اعداد الدستور.
واشار الى ان اجتماع اليوم اعاد للازهر مكانته الريادية في مصر والعالم بعد ان كان دروه هامشيا خلال النظام السابق .
واكد مرسي اننا في الحزب سعداء بوثيقةالازهر وانه لم يختلف احد من المشاركين في الاجتماع لانها عبرت عن الدولة المصرية واهتمت بتحقيق الديموقراطية الدستورية الحديثة بارداة كل المصريين وان الاتفاق بعد ذلك سيكون بالعمل علي الانتاج من اجل مصلحة مصر .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق