الرئيسية البردعى - المشتركين من مختلف القوى السياسية والدينية أبدوا توافقا تاما حول وثيقة الأزهر

البردعى - المشتركين من مختلف القوى السياسية والدينية أبدوا توافقا تاما حول وثيقة الأزهر

أكمل المقال


قال محمد البرادعى توافق كل أطياف الشعب المصرى على وثيقة الأزهر فى إطار استرشادى أمام لجنة إعداد الدستور، باعتبارها تؤكد هوية مصر الديمقراطية وتهتم بمبادىء الإسلام السمحة وتحقيق العدالة والمساواة بين الجميع كمصريين بدون تفرقة بين مسلمين ومسيحيين،  مشيدا بدور الأزهر كمنارة للاسلام الوسط المعتدل.
وأكد البرادعى فى المؤتمر الصحفى الذى عقد عقب مشاركته فى اجتماع الأزهر - الاربعاء - أن المشتركين من مختلف القوى السياسية والدينية أبدوا توافقا تاما حول وثيقة الأزهر، معتبرا ذلك رسالة أمل تخرج بمصر من حالة الخلاف والحراك السياسى خلال الشهور الستة الماضية.
وأشار البرادعى إلى اتفاق المشاركين على القيم الأساسية بالوثيقة وأنه لاخلاف عميق بالنسبة لهوية الدولة أو قيم بناء المجتمع، كاشفا النقاب عن خلافات لفظية لا تضر بمضمون الوثيقة وأن الجميع أكد ضرورة أن تكون إطارا استرشاديا عند وضع الدستور.
وأعرب البرادعى عن تفاؤله بالإجماع فى معظم النقاط التى تناولها الاجتماع وبالتوافق الذى أبداه الجميع ليعود لمصر استقرارها وللمصريين وحدة صفهم بعيدا عن أى خلافات دستورية أو سياسية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق