الرئيسية المجلس العسكري يسقط التهم عن أسماء محفوظ

المجلس العسكري يسقط التهم عن أسماء محفوظ

أكمل المقال


أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة ''تسامحه وتنازله'' عن القضايا المرفوعة ضد الناشطين السياسيين أسماء محفوظ ولؤي نجاتي، مهيبا بالإعلاميين والمفكرين التعبير عن آرائهم ومواقفهم بشكل واع ومسؤول''.
وقال المجلس العسكري في رسالته رقم (72) على صفحته بموقع التواصل العالمي ''فيسبوك'' ''إن السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة (المشير محمد حسين طنطاوي) صدق على التجاوب مع مطلب عدم محاكمة بعض الشباب عسكريا بتسامح تام وتنازل عن البلاغ المقدم ضد كلا من لؤي نجاتي وأسماء محفوظ وإخطار رئيس هيئة القضاء العسكري باتخاذ مايلزم من اجراءات قانونية في هذا الشأن''.
وجاء التنازل عن القضايا العسكرية ضد لؤي وأسماء نتيجة للقاء الذي جمع الفريق سامي عنان، نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة ونخبة من الإعلاميين والمفكرين والمثقفين والذي عبروا عن توجه عام ورغبة أكيدة في أهمية مراعاة عدم محاكمة بعض الشباب عسكريا لتعبيرهم عن آرائهم تجاه التطورات التي يمر بها الوطن حاليا خاصة وأن الحالة الثورية هي التي تحكم ممارستهم في الشأن العام والعمل السياسي، على حد قول الرسالة.
وأهاب المجلس العسكري في رسالته بكل أبناء الشعب المصري من الإعلاميين والمفكرين والمثقفين والشباب مراعاة التعبير عن مواقفهم وآرائهم السياسية بشكل مسؤول لا يمثل إساءة أو تجريح حفاظا على الوجه المضيء لثورة 25 يناير التي حمتها القوات المسلحة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق