الرئيسية مصر اليوم - ملخص صحف الثلاثاء 25 \1 \2011

مصر اليوم - ملخص صحف الثلاثاء 25 \1 \2011

أكمل المقال
المصدر جريده المصرى اليوم

آلاف المتظاهرين في شارع جامعة الدول العربية بعد انضمام أهالي ناهيا
تظاهر نحو 2000  من المواطنين في شارع ناهيا، الثلاثاء، في استجابة لدعوة قوى سياسية للتظاهر في «يوم الغضب».
ووصل المتظاهرون في الثانية ظهراً إلى شارع جامعة الدول العربية، حيث انضموا إلى مظاهرة أخرى انطلقت من أمام جامع مصطفى محمود، مرددين هتاف: «بالروح بالدم نفديك يا مصر»، فيما اكتفى الأمن بالتواجد على جانبي الطريق
<p></p>

احتجاز 18 من «الوطنية للتغيير» في أسيوط شاركوا في مظاهرة محدودة
<p>سيارات الأمن المركزي تصطف في أحد الميادين الرئيسية بمدينة المنصورة، الدقهلية، 25 يناير 2011. فُرضت إجراءات أمنية مكثفة في محافظات الجمهورية، حيث انتشرت عناصر الأمن المركزي بكثافة في الشوارع والميادين الهامة؛ تحسبا ل «يوم الغضب» الذي أعلنت عنه القوي السياسية المختلفة لتنظيم احتجاجات ومظاهرات غاضبة في أنحاء مصر، والذي يوافق يوم «عيد الشرطة» الرسمي.</p>
احتجزت أجهزة الأمن في مدينة  أسيوط 18 من أعضاء «الجمعية الوطنية للتغيير»  وفرضت طوقا أمنيا حول تظاهرة محدودة خرجت من مسجد الضيف.
رفع المتظاهرون علم مصر ولافتات تقول: «ارفع ارفع في الأسعار، بكره الدنيا تولع نار»، و«الإصلاح بقي شيء مطلوب، قبل الشعب ما ياكل طوب»، و« يا وزرا طفوا التكييف، مش لاقيين حق الرغيف».
وحضر اللواء أحمد جلال الدين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، وخاطب المتظاهرين مؤكدا أن أي خروج على الشرعية سوف يعامل بالاعتقال، وأمهل المتظاهرين بعض الوقت لترك المكان وإلا سوف يتم اعتقالهم
الحكومة تدرس إنشاء جهاز خاص للإشراف على «شرق العوينات»
علمت «المصري اليوم» أن الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، سيعرض على الرئيس مبارك مخالفات عدد من الشركات العاملة في مشروع شرق العوينات لاستصلاح وزراعة 220 ألف فدان بعد تباطؤ معدلات الاستصلاح التي تقوم بها هذه الشركات ودراسة إنشاء جهاز للإشراف على المشروع لوضع خطط التنمية اللازمة للأراضي في المنطقة.
وكشفت مصادر مطلعة أن الحكومة تتجه لإنشاء جهاز أعلى للإشراف على المشروع لضمان التزام الشركات بخطط الدولة للتوسع في عمليات الاستصلاح والاستزراع في أراضي المشروع بإشراف القوات المسلحة ووزارات الموارد المائية والري والزراعة والكهرباء والنقل والصناعة، مشيرة إلى أنه من المقرر الافتتاح الرسمي للخط الكهربائي الجديد للمشروع نوفمبر المقبل تمهيدا للبدء في إقامة أول منطقة للتصنيع الزراعي في أراضي المشروع.
وأكدت مصادر حكومية رفيعة المستوى أن الحكومة ستتقدم بمقترح رسمي للرئيس مبارك بتكليف القوات المسلحة للقيام بالإزالة الفورية لمخالفات الشركات التي يثبت تورطها في استنزاف الخزان الجوفي في منطقة شرق العوينات، وغلق الآبار التي تمتلكها الشركات بدون ترخيص من وزارة الموارد المائية والري، مشيرة إلى أن خطط الدولة الطموحة تستهدف زيادة معدلات الاستصلاح من خلال الالتزام بتركيب محصولي مناسب لا يهدد الخزان الجوفي ويسمح بالتنمية المستدامة في المنطقة لمدة طويلة.
وأوضحت تقارير وزارة الري وجود أكثر من 450 بئرا مخالفا تستنزف أكثر من مليون و287 ألف متر مكعب يوميا، بإجمالي أكثر من 400 مليون متر مكعب سنويا، زيادة على المقننات المائية المقررة، مما يشكل تهديدا واضحا للخزان الجوفي من المياه في مشروع شرق العوينات، خاصة أنه من الموارد المائية غير المتجددة طبقا لهذه التقارير.
وكشفت التقارير التي أعدتها وزارة الري مفاجأة أخرى وهي أن جميع آبار المشروع البالغة 850 بئرا غير مرخص منها أكثر من 450 بئرا خارج المقننات المائية للمشروع مما يستلزم إغلاقها طبقا للتقارير الرسمية لتهديدها إمكانيات الخزان الجوفي في المنطقة.
وتدرس الحكومة حاليا تنفيذ مخطط تنموي جديد لربط مشروع شرق العوينات بواحة الداخلة التي تبعد 400 كيلو متر بعد الكشف عن وجود آبار رومانية قديمة في هذه المنطقة، مما تزدهر معه سياحة الاستشفاء وإقامة العديد من المنتجعات السياحية المحدودة وتزويدها بالمرافق وشبكات متقدمة من الصرف الصحي ومحاطات المعالجة للمياه وإقامة عدد من المناطق المجهزة لسياحة السفاري وربطها بمناطق الصحراء البيضاء في واحة الفرافرة والجلف الكبير أقصى الجنوب الغربي من مصر.
آلاف المتظاهرين يحررون زملاءهم في «المحامين» وينطلقون نحو «التحرير»
<p>سيارات الأمن المركزي تصطف في أحد الميادين الرئيسية بمدينة المنصورة، الدقهلية، 25 يناير 2011. فُرضت إجراءات أمنية مكثفة في محافظات الجمهورية، حيث انتشرت عناصر الأمن المركزي بكثافة في الشوارع والميادين الهامة؛ تحسبا ل «يوم الغضب» الذي أعلنت عنه القوي السياسية المختلفة لتنظيم احتجاجات ومظاهرات غاضبة في أنحاء مصر، والذي يوافق يوم «عيد الشرطة» الرسمي.</p>
نجح آلاف المتظاهرين في كسر الحصار الأمني المفروض حول نقابة المحامين منذ الثانية عشر من ظهر الثلاثاء، وانضم المتظاهرون الذين كانوا محاصرين في النقابة إلى الآلاف الذين حرروهم، وانطلق الجميع في  مظاهرة حاشدة من ميدان الإسعاف متجهين لميدان التحرير.
وهتف المتظاهرون «ثورة ثورة.. خبز وحرية .. كرامة وطنية
المصريون في المهجر يتضامنون مع «يوم الغضب»
أكدت الجمعية المصرية للتغيير بالولايات المتحدة الأمريكية، في بيان أصدرته، الثلاثاء، أن المصريين في الولايات المتحدة، و كندا، وبريطانيا على اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم السياسية والدينية، سينظمون وقفات احتجاجية  تزامنا مع مظاهرات 25 يناير.
وأضاف البيان: «لقد حان الوقت للمطالبة بحقوقنا الدستورية والقانونية كاملة، لقد كشفت شجاعة الشعب التونسي أن السبيل الأمثل للقضاء علي الطغيان هو توحد الشعب.
«يونس»: الانتهاء من إعداد اتفاقيات تبادل الكهرباء بين مصر والسعودية
أعلن الدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء والطاقة، الانتهاء من إعداد مسودة اتفاقيات التبادل الكهربائي بين مصر والسعودية، مشيراً إلى أنه يجرى حالياً مراجعتها، والانتهاء من إعداد الدراسة الخاصة بخيارات التمويل لمناقشتها في اجتماع يعقده الجانبين الشهر المقبل.
وأوضح الوزير، خلال اجتماعه وقيادات الشركة المصرية لنقل الكهرباء، الثلاثاء، أن التكلفة التقديرية لخطة الربط الكهربائي بين مصر والسعودية تبلغ حوالي 1,5 مليار دولار، مضيفاً أنه تم الانتهاء من عمل المسح البرى والبحري بين البلدين، والانتهاء من إجراء الدراسات التصميمية للمشروع، وإعداد المواصفات الفنية ووثائق طرح المناقصة للمشروع لطرحها نهاية الشهر المقبل.
وأكد يونس، أن نطاق العمل بالمشروع يتضمن أفضل خيارات الربط حيث تم إنشاء خط هوائي كهربائي ذي تيار مستمر (جهد 500 كيلوفولت) بطول 1300 كيلو متر، فضلاً عن إنشاء الكابل البحري لعبور خليج العقبة بطول يصل إلى نحو 25 كيلو متر، وإنشاء محطتي تحويل (تيار متردد/ تيار مستمر) في كل من «محطة تحويل بدر شرق القاهرة، ومحطة شرق المدينة» بقدرة تصل إلى حوالي 3 آلاف ميجاوات، وإنشاء محطة تحويل (تيار متردد/ تيار مستمر) في «تبوك» بقدرة 1500 ميجاوات.
وقال وزير الكهرباء إن العمل بمشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية يسير بخطى الثابتة، موضحاً أن دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية أثبتت جدوى هذا الربط نظرا لاختلاف أوقات الذروة بين البلدين، والتي تتمثل في مصر في الفترة المسائية بينما في السعودية في فترة الظهيرة، بما يسمح بتبادل الطاقة الكهربائية طوال اليوم.
وأكد أن المشروع سيمكن كلتا البلدين من الاستفادة من احتياطي التوليد في كل منهما بما يقلل قدرات التوليد المطلوب إضافتها كاحتياطي.
وأكد مصدر مطلع لـ«المصري اليوم»، أن الاتفاقية تنص على تحمل كل طرف لقيمة الإنشاءات التي ستقام على أرضه، من كابلات ومحطات لاستقبال التيار، على أن تتحمل الدولتان تكلفة إنشاء الكابل البحري مناصفة بينهم.
«العمل الدولية» تحذر من انفجار شعبي بسبب البطالة وتؤكد: الوضع في شمال إفريقيا خطير
حذرت منظمة العمل الدولية من احتقان الشباب حول العالم بسبب قلة فرص العمل المتوفرة خلال عام 2011 وبخاصة في دول العالم الثالث، مؤكدة في تقريرها السنوي عن «اتجاهات التوظيف» أن الوضع في دول الشمال الإفريقي تنذر بالخطر، متوقعة حدوث انتعاش ضعيف في الوظائف خلال العام الجاري بالدول المتقدمة ذات الاقتصاديات القوية فقط.
يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه خبراء أن ارتفاع أسعار السلع الأساسية يضاعف من أزمات العمال، في ظل وجود 40% من المصريين تحت خط الفقر.
وأشارت المنظمة في تقريرها السنوي الصادر الاثنين، إلى أن التحدي الأكبر الذي يواجه دول العالم الثالث هو توفير فرص العمل، خاصة مع استمرار ارتفاع مستويات البطالة، فضلا على الإحباط المتزايد بين الشباب المتعطل، وضعف مستوى العمالة وانتشار الفقر في المناطق النامية.
وأشارت المنظمة إلى أن وضع البطالة في دول شمال إفريقيا ينذر بالخطر؛ حيث تجاوزت نسبة البطالة فيها أكثر من 23.6% بين الشباب في 2010، مؤكدة أن ثلاثة أرباع العاملين في إفريقيا يعيشون تحت خط الفقر، وأن هناك أربعة أفراد من أصل خمسة يعيشون مع عائلاتهم بأقل من دولارين في اليوم الواحد.
وأشار التقرير السنوي إلى أن زيادة أسعار المواد الغذائية في جميع أنحاء العالم يمثل تهديدا متزايدا على العمال، خاصة أن الزيادات الحادة في أسعار المواد الغذائية تكبدهم المزيد من النفقات التي لم يعودوا قادرين على تدبيرها في ظل زيادة معدلات التضخم وبخاصة في الدول النامية.
وأوضح التقرير أن عدد العمال في قطاع الصناعة حول العالم انخفض بمقدار 9.5 مليون عامل خلال الفترة من 2007 إلى 2009، في حين ارتفع عددهم في قطاع الزراعة على الرغم من انخفاض الإنتاجية في هذا القطاع.
 وأكد التقرير أن هناك نحو 205 ملايين نسمة حول العالم في 2010 يعانون البطالة، مؤكدا على ضرورة اتخاذ الدول العديد من التدابير حتى يصل معدل البطالة العالمية إلى 6. 1 % من إجمالي سكان الكوكب.
وقالت المنظمة في تقريرها السنوي إن البطالة بين الشباب ارتفعت بعد الأزمة الاقتصادية العالمية لتصل خلال عام 2010 إلى ما يعادل 12.6% بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 15 إلى 45 عاما.
وشدد التقرير على ضرورة اتخاذ التدابير التي يمكن أن تساعد على تعزيز فرص العمل المستدامة للشباب مع تحسين الإنتاج بما يساعد في التخفيف من الآثار السلبية لتدعيم النظام المالي وإعادة التوازن للاقتصاد العالمي.
من جانبه، أكد الدكتور أحمد غنيم، أستاذ الاقتصاد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، بجامعة القاهرة أن تقرير منظمة العمل الدولية لا ينطبق في كثير منه على حالة الوضع في مصر، مشيرا إلى أن القاهرة تختلف كثيرا عن دول شمال إفريقيا التي حذر التقرير من انفجار الوضع بها، خاصة أن دول الشمال الإفريقي مرتبطة إلى حد كبير باقتصاديات الدول الأوروبية التي تأثرت بالأزمة المالية العالمية بعكس الاقتصاد المصري.
وأشار إلى أن استيعاب القطاع غير الرسمي في مصر عددا كبيرا من المتعطلين من شأنه أن يسهم في التخفيف من حدة البطالة، على الرغم من وجود 40% من المصريين يعيشون تحت خط الفقر، و20% منهم يعيشون بأقل من دولار وربع.
في المقابل، أكد عبدالرحمن خير، نائب رئيس اتحاد عمال حلوان، أن معدلات احتقان الشباب المصري بسبب البطالة تتزايد يوما بعد الآخر، حتى أصبح الأمر ينذر بكارثة محققة، على حد قوله، مشيرا إلى أن الدولة لا تتعامل مع هذه الأزمة بالجدية المطلوبة في ظل تقاعس رجال الأعمال عن القيام بدورهم في إقامة مشروعات جاذبة للعمالة.
وأرجع السبب في تفاقم مشكلة البطالة في مصر إلى التشوه الموجود في النظم الاقتصادية والتعليمية، خاصة أن مخرجات التعليم لا تتوافق مع احتياجات سوق العمل، إضافة إلى أن ارتفاع أسعار السلع الأساسية مثل الخبز والأرز والسكر والسمن من شأنه مضاعفة أزمات العمال من محدودي الدخل
المصدر اليوم السابع

قداس استثنائى بالكنائس لمنع الأقباط من المشاركة فى يوم الغضب

أقام عدد من الكنائس على مستوى الجمهورية، اليوم الثلاثاء، قداسًا وصف بأنه"استثنائى" للصلاة من أجل مصر، وطالبت الكنائس الأقباط بعدم الخروج، اليوم، إلى المظاهرات والعودة إلى منازلهم مرة أخرى عقب انتهاء القداس، وشهدت الكنائس حضورًا مكثفًا ممن حضروا للصلاة.

أكد الأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة، رئيس لجنة الإعلام بالمجمع المقدس، فى تصريحات "لليوم السابع"، أن الكنيسة "ترفض مثل الأعمال التى تهدد بلدنا والتى لا نعرف شيئاً عنها فالكتاب المقدس يدعونا أن نتبع السلاطين والملوك مضيفا أن الكنيسة لا علاقة لها بالسياسة موضحاً أن الدعوة للتظاهر تعد دعوة هدامة لذلك نصلى من أجل مصر جمعيا ليحفظه الله".

فيما وصف القمص صليب متى ساويرس، كاهن كنيسة مارجرجس، ورئيس مركز السلام الدولى لحقوق الإنسان المظاهرات بأنه"تريد زعزعة بلدنا مصر" لذلك "أدعو جميع المسيحيين فى مصر بكل فئاتها بعدم المشاركة فى هذا العمل أو الفكرى التخريبى"حسب قوله. 







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق