الرئيسية مصر اليوم - ملخص الصحف الاثنين 10\1

مصر اليوم - ملخص الصحف الاثنين 10\1

أكمل المقال
 صحيفة الأهرام :

- عدم السماح بزيادة أسعار الأسمدة لحماية المزارعين ‏1500

أكد الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي أن الحكومة لن تسمح بزيادة أسعار الأسمدة الآزوتية بأي حال من الأحوال وأن سعر أسمدة اليوريا ثابت عند‏1500‏ جنيه للطن والنترات عن‏1400‏ جنيه‏.‏

وأضاف أن السيد أمين أباظة وزير الزراعة واستصلاح الأراضي يصر علي استقرار سوق الأسمدة في هذا الشأن وعدم المساس بأسعارها أو تعرضها لأي هزة علي الإطلاق وأيضا كل ما يمس صغار المزارعين مشيرا‏,‏ إلي أنه أصر خلال إجتماعه مع رؤساء الشركات المنتجة للأسمدة علي ثبات الأسعار وهو ما رحبت به الشركات وتعهدت بتسليم كامل إنتاجها‏,‏ بل تعهدت شركة حلوان للأسمدة علي تسليم‏50%‏ من إنتاجها للبنك لتوزيعها علي المزارعين‏.‏

وقال الدكتور سعد نصار إن ارتفاع أسعار الأسمدة عالميا لا يمكن أن يكون سببا لرفع الأسعار محليا‏,‏ خاصة أن أسعار الأسمدة تمثل أحد أوجه الدعم المحدود الذي يحصل عليه المزارع المصري‏.‏

وقال إن الجهود التي بذلتها الحكومة للقضاء علي السوق السوداء للأسمدة‏,‏ لايمكن أن تسمح بإنهيارها بزيادة السعر بصورة مفاجئة‏,‏ وبالتالي ظهوره مرة أخري‏.‏ وكشف الدكتور سعد نصار عن أن الوزارة تدرس حاليا خروج البنك تماما من توزيع الأسمدة بدءا من الموسم الصيفي المقبل لتتولي الجمعيات التعاونية الزراعية توزيعها بالكامل في الوجهين القبلي والبحري‏,‏ تأكيدا لدورها في دعم صغار المزارعين وتوفير مستلزمات الانتاج الزراعي لهم‏.‏

- إحالة محسن شعلان للمحاكمة التأديبية

وافق المستشار تيمور مصطفي كامل رئيس هيئة النيابة الادارية علي إحالة‏12‏ مسئولا بقطاع الفنون التشكيلية التابع لوزارة الثقافة من بينهم محسن شعلان وكيل أول وزارة الثقافة ورئيس قطاع الفنون التشكيلية‏,

‏وكذلك المسئولون وأخصائي المتاحف ومسئولي الأمن بمتحف محمد محمود خليل الي المحكمة التأديبية العليا‏,‏ لاتهامهم بالأهمال مما تسبب في سرقة لوحة زهرة الخشخاش المقدر قيمتها بنحو‏55‏ مليون دولار أمريكي في شهر أغسطس من العام الماضي‏.‏ وطلبت النيابة الإدارية في أمر الإحالة إلي المحكمة‏,‏ عقد جلسة عاجلة لنظر القضية‏,‏ حيث نسبت إلي محسن شعلان أنه أهمل في الإشراف علي مرؤوسيه ومتابعة عملهم‏,‏ علي النحو الذي أسفر في النهاية عن سرقة اللوحة‏,‏

فيما نسبت إلي بعض المسئولين الآخرين من المتهمين أنهم خلال الفترة من عام‏2006‏ وحتي‏21‏ أغسطس‏2010‏ تقاعسوا عن التواجد بطوابق المتحف وداخل القاعات ومتابعة الزائرين‏,‏ ولم يقوموا بتوفير العناية اللازمة لتأمين المتحف رغم علمهم بتعطل أجهزة المراقبة الأمنية‏,‏ مما أدي إلي تعريض لوحة زهرة الخشخاش للسرقة‏.‏

وأشارت النيابة الإدارية في التحقيقات التي أشرف عليها المستشار حماد الجندي مدير المكتب الفني لرئيس هيئة النيابة الادارية إلي أن المختصين من المتهمين عن فتح أبواب متحف محمد محمود خليل أمام الزائرين‏,‏ تقاعسوا عن مراجعة مقتنيات المتحف‏,‏ وعن تنفيذ مقايسات صيانة الأجهزة بالمتحف بمبلغ‏499‏ ألف جنيه رغم تواجد هذه الاعتمادات المالية اللازمة بخطة الموازنة‏.‏ فيما نسبت النيابة الإدارية إلي البعض الآخر من المتهمين أنهم تراخوا في اتخاذ الإجراءات بشأن عدم قيام شركة صيانة الأجهزة الأمنية بالمتحف عن تنفيذ صيانتها لمدة‏15‏ شهرا‏,‏ وهو ما ترتب عليه عدم الاستفادة من الاعتماد المالي المخصص لهذا الغرض وقدره‏100 ألف جنيه وردها لوزارة المالية‏.‏

- إرتفاع عدد المخطوفين المصريين في لبنان

يبدو أن تعرض مواطنين مصريين للإختطاف في لبنان قد يتحول إلي ظاهرة تواجه العمالة المصرية‏,‏ فبعد تعرض مواطنين اثنين للخطف الأسبوع الماضي هما علي توفيق وهشام مبارك‏,‏ اختطف عاملان آخران وسط الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد هما محمد الدريني وعلي توكل علي راغب ليصبح عدد المختطفين أربعة‏,‏ حيث أبلغ محمد توكل شقيق امخطوف الرابع الأجهزة الأمنية عن اختفائهما‏.‏

وفيما تواصل السفارة المصرية في بيروت جهودها المكثفة بالتعاون مع المدرية العامة لقوي الأمن الداخلي بقيادة اللواء أشرف ريفي من أجل كشف ملابسات هذه الحوادث ودوافعها وهوية الخاطفين لسرعة اطلاق سراح المخطوفين باشر النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان التحقيق في البلاغ بعد إحالته إليه من قبل مفرزة جوتية القضائية‏.‏

وأفاد محمد توكل أنه تلقي إتصالا هاتفيا من الخاطفين من هاتف محمول سوري برقم‏:00963954995360‏ عرف المتصل خلاله نفسه باسم أبوجعفر وطلب فدية قدرها ألفان وخمسمائة دولار يتم تحويلها علي دفعات من مكتب شركة ويسترن يونيون في بيروت إلي مكتب للشركة في سوريا‏,‏ وبرغم تحويل المبلغ إلا أنه لم يتم اطلاق سراح المخطوفين‏,‏ وهي نفس الطريقة التي تمت مع المخطوفين الأولين حيث تم تحويل ستة الاف دولار إلي مكتب لنفس الشركة في طرطوس باسم شخص يدعي عامر علي رضا بعد إتصال مع أصدقائهما ولم يتم إطلاق سراحهما وإنقطع الاتصال مع الخاطفين‏.‏ وتم إطلاع الجانب السوري علي هذا الأمر للتعاون لكشف غموض هذه الحوادث في الوقت الذي ذكرت فيه مصادر أن هناك مخطوفا خامسا يخشي أصدقاؤه إبلاغ السلطات خوفا علي حياته‏.‏

صحيفة الجمهورية :

- مبارك للقضاة: أنتم الحصن الحصين ضد الإرهاب

أكد الرئيس حسني مبارك ان قضاة مصر هم الحصن الحصين لشعبنا في مواجهة الارهاب والتطرف.. فهم يسهمون بأحكامهم في حماية أمن الوطن وسلامه الاجتماعي.

وقال الرئيس مبارك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في احتفال القضاة بعيدهم الأول الذي أقيم بدار القضاء العالي: إن أحكام القضاة تسهم أيضاً في ترسيخ مبدأ المواطنة وأنه لا فارق أمام منصاتهم بين قبطي ومسلم.

أكد الرئيس ان قضاة مصر لا رقيب ولا سلطان عليهم سوي ضمائرهم. وان شئون القضاء لا يجب أن تكون محلا لسجال أجهزة الاعلام لأن التناول الاعلامي للقضايا المنظورة أمام المحاكم هو أخطر ما يهدد ثقة الشعب في قضائه.

ودعا الرئيس.. قضاة مصر إلي التعجيل بالفصل في القضايا لأن العدالة البطيئة تورث الاحساس بالمرارة لدي المواطن مؤكدا سعي الدولة إلي تحقيق العدالة الناجزة.

كان المستشار سري صيام رئيس محكمة النقض رئيس المجلس الأعلي للقضاء قد ألقي كلمة رحب فيها بالرئيس مؤكدا تقدير قضاة مصر للرئيس حرصه الصارم علي استقلال القضاة.

- الناخبون احتفلوا بانفصال جنوب السودان قبل إعلان النتائج

شهد اليوم الأول لاستفتاء جنوب السودان إقبالاً كبيراً من الناخبين في السودان وفي 8 دول أخري من بينها مصر.

وأجمع المراقبون في داخل السودان وخارجه ان عملية التصويت تتم بسهولة وبشكل منظم وفي أجواء احتفالية ترحب بقرب لحظة الانفصال وأن مواطني الجنوب رقصوا وغنوا ووزعوا الحلوي رافعين أعلام دولة الجنوب.

من جانبه أكد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية ان مصر تتابع باهتمام كبير استفتاء جنوب السودان الذي بدأ أمس ويستمر لمدة أسبوع.. وأعرب أبوالغيط في تصريحات صحفية عن ارتياح مصر لتفهم شريكي الحكم في السودان للتحديات التي تواجه بلدهم. داعياً كافة الأطراف في الداخل والخارج للحفاظ علي انجازات السلام والعلاقات الطيبة بين الشمال والجنوب.

وأوضح وزير الخارجية ان الاستفتاء يعد بداية لمرحلة جديدة من التعاون والسلام والتنمية أياً كان خيار الأشقاء في الجنوب بالاستمرار في إطار السودان الموحد أو الانفصال السلمي.

وشدد علي أن مصر ستواصل دعم علاقات التعاون بين شمال السودان وجنوبه. والاسهام في منظومة التعاون المستقبلي. ودعا لاستمرار الاستفتاء في مناخ الهدوء والثقة بما يوفر أجواء ايجابية للتوصل إلي معالجات جادة لاستحقاقات مرحلة ما بعد الاستفتاء.

- الإسكندرية تطوي صفحة الحادث بعزاء الكاتدرائية المرقسية

طوي أبناء الإسكندرية أمس صفحة حادث الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له كنيسة القديسين وأوقع 18 شهيداً وعشرات المصابين. حيث أقيم سرادق عزاء بمقر الكاتدرائية المرقسية. تلقي فيه الأنبا كيرولس أسقف ورئيس دير ماري مينا. نائبا عن البابا. والقمص لويس مرقص. وكيل عام البطريركية بالإسكندرية وجمع من الكهنة والقساوسة. تعازي المسئولين والشعبيين والمثقفين وأبناء الثغر في ضحايا الحادث.

شارك في تلقي العزاء اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية. والمستشار أحمد عوض رئيس المجلس المحلي واللواء خيري موسي مساعد وزير الداخلية واللواء محمد إبراهيم مدير الأمن واللواء علي السبكي حكمدار الإسكندرية وقيادات الحزب الوطني.

وأكد اللواء عادل لبيب ان العزاء لا ينهي الألم والحزن علي الضحايا الذين سنظل نتذكرهم في أبنائهم وأسرهم والذين سيبقون في رعاية الدولة بكافة مؤسساتها.. مشيراً إلي أن الفترة القادمة لابد أن تشهد عملا إسلاميا مسيحيا مشتركا لتعليم الأبناء من الصغر قيم الحب والتعايش.

وفيما انشغل الجميع بالتعبير عن مشاعر الحزن والمواساة. قدم أيمن نور عرضا تمثيليا أمام كاميرات التليفزيون وعدسات المصورين في مدخل سرادق العزاء مما أحدث ارتباكا اضطر أفراد لجنة النظام بالكاتدرائية إلي التدخل لابعاده عن المدخل ودعوته إلي تأجيل الأحاديث الصحفية لما بعد تقديم الواجب. علي أن تكون خارج الكنيسة. وواصل نور تهجمه علي الأمن متجاهلا ضحاياه في الحادث وجهوده المضنية لحماية مصر من مجازر إرهابية أخري.

من ناحية أخري واصل محمد صلاح مدير نيابة شرق الكلية ومحمد جميل الزهري رئيس النيابة بإشراف المستشار عادل عمارة. التحقيقات في الحادث حيث استمعت لتسعة مصابين جدد انحصرت أقوالهم في تواجدهم خارج الكنيسة وسماع صوت انفجار وفقدان الوعي.

- "137" مليون جنيه للعلاج علي نفقة الدولة خلال ديسمبر الماضي

بلغ الإجمالي العام للإنفاق علي العلاج علي نفقة الدولة خلال ديسمبر الماضي 137 مليوناً و423 ألفاً و478 جنيها استفاد منها 102 ألف و499 مريضاً.. أعلن ذلك د. حاتم الجبلي وزير الصحة..

وصرح د. عبدالرحمن شاهين المتحدث الرسمي للوزارة بأن قرارات الطواريء تصدر بحد أقصي خلال 48 ساعة من تقديمها للمجالس الطبية وتصدر طلبات العلاج الواردة عن طريق الإنترنت خلال 6 أيام ما عدا قرارات العلاج الدوائي "لمرضي السكر والضغط" فتصدر خلال 3 أسابيع. قال إن الطلبات الواردة عن طريق الشبابيك "الجمهور" تصدر بحد أقصي خلال عشرة أيام من تاريخ تقديمها للمجالس الطبية عن طريق مندوبي المستشفيات تصدر خلال 10 أيام. وتم التنبيه علي المستشفيات بالبدء في علاج المرضي من تاريخ تحرير اللجنة الثلاثية بالمستشفي للتقرير الطبي للمريض كما هو مثبت بالتوصيات الطبية دون انتظار صدور قرارات العلاج. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق