شارك برأيك : دلالات تعرية وصعق ضابط فلسطيني فى مصر للتعرف على أماكن شاليط وقادة القسام

أكمل المقال

06/02/2010

أكد الضابط في الشرطة إبراهيم معروف، المحرر من سجون السلطات الأمنية المصرية، أنه تعرض لتعذيب شديد خلال اعتقاله الذي استمر لمدة أسبوع في السجون المصرية، بما في ذلك تعريته وصعقه بالكهرباء.

وقال معروف، في تصريحات نشرها يوم الجمعة (5-2) موقع "فلسطين الآن"، إنه تم تعريته بشكل كامل، وشبحه في العراء، لإجباره على الإدلاء بمعلومات عن قادة "كتائب الشهيد عز الدين القسام" وعن الجندي الأسير لدى المقاومة الفلسطينية غلعاد شاليط ومكان احتجازه.

وأوضح معروف أنه في الخامس من يناير الماضي توجه إلى جمهورية مصر العربية بطريقة رسمية من خلال حصوله على تأشيرة دخول كمرافق لوالده الذي كان في طريقه لرحلة علاج لإجراء عملية قلب مفتوح هناك، لافتًا إلى أنه بقي مع والده قرابة الـ22 يومًا، وبعدها قررا العودة إلى قطاع غزة في السابع والعشرين من الشهر ذاته، وأثناء العودة عن طريق معبر رفح تم السماح لجميع المسافرين بمغادرة المكان والدخول للقطاع، إلا هو ، حيث تعرض للإعتقال .

شارك برأيك :

ـ هل التعرية والصعق أصبحت ممارسة ممنهجة فى مقرات أمن الدولة بمصر الكل ـ مصريين ، وعرب ـ أمامها سواء؟

ـ لماذا يحاول جهاز أمن الدولة التعرف على المكان الذي يتواجد به شاليط ، وقادة القسام ؟

ـ هل يمكن فعلاً أن تكون دولة عربية قد تورطت فى عملية إغتيال القيادي بحماس محمود المبحوح فى دبي ؟



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق