الرئيسية الأمن يجهض مظاهرة ضد الجدار الفولاذي بالأزهر

الأمن يجهض مظاهرة ضد الجدار الفولاذي بالأزهر

أكمل المقال

08/01/2010

أجهضت الأجهزة الأمنية المظاهرة التي دعت إليها اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزة بالجامع الأزهر بعد صلاة الجمعة؛ تنديدًا ببناء الجدار الفولاذي العازل على الحدود مع القطاع، ومنعت المصلين من دخول الجامع.

وشهدت المنطقة المحيطة بجامع الأزهر منذ صباح اليوم وجودًا أمنيًّا مكثفًا على الطرق المؤدية إليه من منطقة الدرَّاسة وشارع الأزهر، فيما احتجز الأمن عشرات المواطنين الذين توجهوا لصلاة الجمعة لنحو ساعتين حتى انتهت الصلاة.

ومنعت أجهزة الأمن عددًا من المصورين ووسائل الإعلام من دخول الجامع، وتعرض كافة المارة بشارع الأزهر للتفتيش الذاتي وفحص بطاقات الهوية الخاصة بهم، وشوهد عدد من "الشرطيات" وهنَّ يتناوبن تفتيش حقائب السيدات اللاتي مررن بالشارع.

وبدا الجامع شبه خالٍ من المصلين، وقام خطيب الجمعة بمنع بعض النشطاء الذين تمكنوا من دخول المسجد من تناول الميكروفون، وألقى درسًا بعد انتهاء الصلاة، فيما ندد أحد النشطاء في كلمته للمصلين بالجدار الفولاذي، مؤكدًا أن النظام المصري يشارك بذلك في حصار إخواننا في غزة وتجويعهم.

__________


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق