الرئيسية أزمة وصراعات داخل الحزب الوطنى بالإسكندرية بعد الإعلان عن تغييرات حزبية

أزمة وصراعات داخل الحزب الوطنى بالإسكندرية بعد الإعلان عن تغييرات حزبية

أكمل المقال
 


 

أكدت مصادر داخل الحزب الوطنى فى الإسكندرية أن هناك حالة من الانقسامات والانقسانات تشهدها هيئة مكتب الحزب الوطنى فى الإسكندرية وبشكل عام فى صفوف القيادات السكندرية للحزب وذلك بعد الإعلان عن تغييرات فى صفوف الحزب الوطنى وهيئات المحافظات وقد أكد المصدر على أن التغييرات يمكن أن تشمل 100 % من هيئة مكتب المحافظة .

 

يأتى ذلك فى أعقاب اكتشاف قيادات الأمانة العامة للحزب بالقاهرة أن التقارير التى يتم رفعها إلى الأمانة العامّة بالإسكندرية غير مطابقة للواقع بالإضافة إلى التراجع الشديد لأسهم الحزب فى الشارع السكندرى وعجز الحزب عن التعامل مع الثير من المشكلات الشعبية فى ظل تفوق الإخوان ونوابهم فى إنهاء الأزمات .

 

ساهم فة هذه الاتقسامات الصراعات التى تدور بين أعضاء هيئة المكتب والذى ساعد بقوة على توسيع رقعة الخلافات بين أعضاء الحزب وأنقسامهم لعدة فرق دخلت فى صراعات وصلت الى حد الصدام العلنى داخل المجلس الشعبى المحلى للمحافظة وأتهام بعضهم البعض بأستخدام أسم الحزب لتحقيق مصالح شخصية .

 

وفى نفس السياق قام أعضاء هيئة المكتب بكتابة تقارير ضد بعضهم البعض ورفعها إلى الأمانة العامة بالقاهرة أتهام بعضهم بالفشل وعدم صلاحيتهم للمناصب التى يشغلوها غير الأتهامات والشائعات المكتوبة بتلك التقارير والتى وصلت إلى حد المعاقبة الجنائية لما تحتويه من أتهامات مشينة خاصة فى أخر أربع تقارير رفعت للأمانة العامة الشهر الماضى .

 

تم كتابة هذه التقارير تحت مسمى " سرى جدا " لذلك تعتزم القيادات الحزبية بالقاهرة بصورة جدية إجراء تغيير مهم ومحاولة اختيار شخصيات حزبية تتمتع بشعبية سكندرية خاصّة وأن الفترة القادمة ستشهد أنتخابات مجلس الشعب و تجديد نصفى لمجلس الشورى و تنتهى بأنتخابات رئاسة الجمهورية فى 2011 .

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق