الرئيسية الكوارث في رسائل تهاني العيد بمصر

الكوارث في رسائل تهاني العيد بمصر

أكمل المقال

ندعو ربنا يحمينا من الصخور المنهارة والمسارح المحترقة ورحلات السفاري المخطوفة.. وكفاية كده علشان نلاقي نفس نعيد وكل عام وأنتم بخير".
هذه إحدى أبرز رسائل التهنئة التهكمية التي يجرى تداولها بين الشباب المصري في عيد الفطر المبارك الذي جاء عقب عدد من الحرائق والكوارث في مصر، أشهرها انهيار جبل المقطم على منطقة الدويقة، وحريق المسرح القومي بالقاهرة، وأزمة رهائن الصحراء المصرية.
وانتشرت رسائل تتهكم على الحكومة أو من أوضاع اجتماعية قائمة ومن بين الرسائل السياسية واحدة تقول: "كل عام وأنتم بخير.. بالنسبة للعرب مبارك عليكم العيد.. وبالنسبة للمصريين مبارك عليكم لآخر العمر"، في إشارة لتولي الرئيس المصري الحكم فترة زمنية طويلة بلغت 28 عاما حتى الآن.
وتقول رسالة ثالثة: "دعاء كل مواطن مصري بمناسبة العيد.. اللهم إننا قد صبرنا ربع قرن فاعف عنا واغفر لنا وارحمنا واجعله اللهم عيد سعيد أو سيد أو حسني.. أي حاجة بس وحياة حبيبك النبي بلاش يكون عيد مبارك".
هذا غير رسالة تتكرر في كل عام منذ رواج الحديث عن التوريث السياسي تقول: "عيد سعيد ومبارك ونظيف وكله جمال وسرور"، في إشارة لأسماء رئيس الوزراء ونجل الرئيس ورئيس البرلمان.
وتنقل رسالة أخرى أسلوب بعض المشاريع الصحية في الدعاية للتبرع لها حيث تقول: "مشروع المليون كحكة تحت رعاية السيدة الأولى.. تبرع ولو بكيلو عين جمل.. تعاطفك لوحده مش كفاية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق