مرصد الأزهر" يدين الهجوم المسلح على سيارة شرطة بالعريش

أكمل المقال
يُدين "مرصد الأزهر الشريف" الحادث الأليم الذي وقع اليوم، الأربعاء الموافق9/8/2017، وأسفر عن مقتل أربعة أفراد من رجال الشرطة المصرية البواسل، بعدما أطلق عليهم الإرهابيون الرصاص خلال هجومٍ مسلح على سيارتهم، بمنطقة "ملاحة سبيكة" غربيّ "العريش" بمحافظة شمال سيناء.

وكان مسلحون قد نصبوا كمينًا لسيارة كان يستقلها رجال الشرطة، وأطلقوا عليها النيران، ويؤكّد "مرصد الأزهر" أن ما ترتكبه تلك الجماعات الإجرامية لن يفُتَّ في عَضُد الشعب المصري، وأن كل محاولاتهم لتخويف وترويع المواطنين، باتت تَستنفر طاقاتِ الغضب والرفض لتلك الجماعات، وجميعِ مَن يمارسون العنف والإرهاب باسم الدين.
ويُبرهن "المرصد" على ذلك بتماسُك اللُّحمة الوطنية وتَصاعُد الوعي لدي الجميع، بما تتطلبه تلك المرحلةُ من الصمود والثبات أمام محاولاتِ إفشالِ الوطن وإيقافِ مسيرةِ تقدّمه.
ويؤكّد أنّ مثل هذه الجرائم النكراء تدل على أنّ الجماعاتِ المجرمةَ، التي تَستهدف مصرَ داخليًّا وخارجيًّا، وصلتْ إلى أقصى درجات اليأس والتخبط والكفر بقِيَم الإنسانية وحُرمة الدماء.
ويدعو "المرصد" أبناءَ هذا الشعبِ العظيم إلى الحذر والحيطة من الانسياق وراء الادّعاءات الكاذبة لهذه الجماعات، مؤكّدًا أنّ إرادةَ الحياةِ والبناء تنتصر دائمًا، وأمّا الذين يَقتلون ويُخَرّبون ويَهدمون باسم الدين فمآلهم إلى زوالٍ ومصيرهم إلى فناءٍ؛ مِصداقًا لقوله تعالى:" فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كذلك يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ"(الرعد،17).


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق