أمريكية حرَّضت صديقها على الإنتحار..فدفعت هي الثمن

أكمل المقال
  إذا كانت محاولة الإنتحار أمرأً لا يحاسب عليه سوى صاحبه،إما أن تنجح فيفقد حياته، وإما أن يفشل فيدينه الآخرون، إلا أنه أحيانا ما يدفع ثمنه من يحرض عليه مثلما حدث في الولايات المتحدة الامريكية حيث أصدرت محكمة أمريكية حكما بالسجن لمدة عامين ونصف العام اليوم الخميس على امرأة من ولاية ماساتشوستس بعد إدانتها بسبب تحريض صديقها المراهق على الانتحار من خلال رسائل نصية في 2014 وفقا لما ذكره موقع "سبوتنك" وحسب وكالة "رويترز" أدينت ميشيل كارتر (20 عاما) في شهر يونيو حزيران بالقتل غير العمد بسبب حثها لصديقها كونراد روي الذي كان عمره 18 عاما على الانتحار في مرأب للسيارات على بعد 100 كيلومتر جنوبي بوسطن. وطلب ممثلو الادعاء من القاضي الحكم على كارتر بالسجن بما يتراوح بين سبع سنوات و12 سنة فيما سعى محامو الدفاع لحكم بخمس سنوات تحت المراقبة القضائية. ويسمح قانون الولاية بعقوبة بالسجن على هذه التهمة لمدة تصل إلى 20 عاما.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق