أخبار عاجلة

قبرص تطالب بانسحاب القوات التركية.. وأردوغان: «غير مطروح»

أكد الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسياديس الجمعة على ضرورة انسحاب القوات التركية من قبرص، والتى يبلغ عددها نحو 300 الفا، للتوصل إلى حل ينهى الانقسام فى الجزيرة ، وفقاُ لما نقلته الوكالة الفرنسية.

وجاء نقلاً عن اناستاسياديس للصحفيين فى جنيف، قوله “علينا الاتفاق على انسحاب الجيش التركي” من قبرص، وهى خطوة استبعدها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان الجمعة فى نفس الوقت تقريبا.

قال الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إنه من غير المطروح أن تسحب تركيا كامل قواتها المنتشرة فى قبرص واعتبر أن اليونانيين والقبارصة لا تزال لديهم “توقعات مختلفة” عن تلك التى ينشدها الأتراك حول الحل فى قبرص.

وأوضح أردوغان، عقب مفاوضات تاريخية جرت منذ مطلع هذا الأسبوع فى جنيف أن “الانسحاب الكامل للقوات التركية من قبرص غير مطروح”، مضيفا أن القبارصة الأتراك “يعملون بكثافة وحسن نية” إلا أن القبارصة اليونانيين وأثينا “لا تزال لديهم توقعات مختلفة “.

ودعا الوزير جاويش أوغلو، جميع الأطراف الى التحلي بالإخلاص والامتناع عن سياسات قصيرة المدى من أجل حل قضية قبرص، مؤكدا على أن الحل سيجلب نتيجة اربح للجميع، وفقًا لوكالة الأنباء الروسية “روسيا اليوم”.

وأشار جاويش أوغلو الى أن الخبراء سيباشرون أعمالهم في 18 يناير المقبل.

وأكد “سيعد كل بلد مقترحه الملموس الخاص به في عاصمته. وسيلتقي الخبراء مرة أخرى بمشاركة الأمم المتحدة لتقييم تلك المقترحات. وبعد تقييم المقترحات سيلتقي وزراء خارجية تركيا واليونان وبريطانيا، وفي حال إحراز تقدم، ستتم دعوة رؤساء وزراء الدول الضامنة”.

مضيفًا، أنه ليست هناك أية مشكلة في قبرص بفضل الضمان التركي بالرغم من وجود مشاكل في أماكن عديدة.

Powered by WPeMatico

موقع احداث البلد موقع اخباري ، اخر أخبار مصر والوطن العربي، وظائف خالية، اخبار التعليم، نتائج الامتحانات ، اسعار العملات ، وظائف جريدة الاهرام الجمعة، وظائف جريدة الوسيط.
وظائف اهرام الجمعة  ننشر أهم وظائف الأهرام الجمعة 017، والعديد من الوظائف الخالية بجميع المحافظات المصرية، ووظائف خالية للمصريين في ودول الخليج، وعدد كبير من فرص العمل لجميع المهن والتخصصات في العدد الإسبوعي من جريدة أهرام الجمعة.
وظائف جريدة الأهرام الجمعة من هنا.
وظائف الإمارات من هنا
تابع صفحة جديد الوظائف الحكومية ودول الخليج على صفحتنا على الفيس بوك من هنا.



عن احمد العبد