أخبار عاجلة

اليونايتد يتجاوز «هال» ويضع قدماً في نهائي كأس الرابطة

بلغ أتلتيكو مدريد الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، على الرغم من خسارته أمام ضيفه لاس بالماس 23 في إياب الدور ثمن النهائي.
وسجل الفرنسي أنطوان غريزمان (49)، والأرجنتيني أنخل كوريا (61)، هدفي أتلتيكو مدريد، والكرواتي، ماركو ليفايا (57 و89)، والأرجنتيني ماتيو ايزيكيال غارسيا (90+2)، أهداف لاس بالماس.
وكان أتلتيكو مدريد فاز ب2 صفر ذهاباً في لاس بالماس.
في إنجلترا، وضع مانشستر يونايتد قدماً في المباراة النهائية لمسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم، بفوزه على ضيفه هال سيتي ب2 صفر، على ملعب «أولدترافورد» في مانشستر، في ذهاب الدور نصف النهائي.
وتقام مباراة الإياب في 26 يناير/كانون الثاني الحالي، على ملعب كينغستون كومونيكايشنز استاديوم في مدينة هال.
وفرض مانشستر يونايتد الذي غاب عنه عملاقه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بسبب إصابته بنزلة برد سيطرته على مجريات المباراة منذ البداية، وكان بإمكانه تسجيل أكثر من هدف، خصوصاً في الشوط الأول، لولا تألق حارس مرمى هال سيتي السويسري إلدين ياكوبوفيتش، الذي أبعد أكثر من كرة أبرزها تسديدة الإسباني خوان ماتا من مسافة قريبة (12)، وأخرى للفرنسي بول بوغبا (28).
وأهدر الأرميني هنريك مخيتاريان فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل، عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من ماتا داخل المنطقة فسددها بيمناه بجوار القائم الأيمن (19).
وأبعد الحارس تسديدة قوية لبوغبا (28)، وأخرى لراشفورد، فوق العارضة بسنتمترات قليلة (29).
وانتظر مانشستر يونايتد الشوط الثاني لترجمة أفضليته إلى هدف سجله ماتا في الدقيقة 56، عندما استغل كرة رأسية لمخيتاريان من داخل المنطقة، فتابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى، قبل أن يضيف بديله الدولي البلجيكي مروان فلايني، الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من الإيطالي ماتيو دراميان (87).
ويسعى مانشستر يونايتد بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، إلى الفوز بلقب كأس الرابطة للمرة الأولى منذ عام 2010.
وكانت الأنظار شاخصة نحو واين روني الذي لعب أساسياً، حيث كان يسعى إلى هز الشباك ليصبح أفضل هداف في تاريخ النادي، كونه يتساوى حالياً مع «السير» بوبي تشارلتون، برصيد 249 هدفاً.
وخاض هال سيتي اللقاء الثاني بقيادة مدربه الجديد البرتغالي ماركو سيلفا، الذي حقق بداية موفقة بالفوز السبت الماضي على سوانسي سيتي 2 صفر، في الدور الثالث من كأس الاتحاد.
وعانى سيلفا من وجود عدد كبير من الغيابات مع توفر 14 لاعباً فقط من الفريق الأول للعب في أولد ترافورد.
وحافظ مانشستر يونايتد على سجله خالياً من الخسارة أمام هال، منذ 1974 (صفر2)، حين كانا معاً في دوري الدرجة الثانية (الأولى حالياً).
وقال مورينيو لشبكة سكاي سبورتس: «نعم كنت أشعر ببعض الإحباط. أعتقد أننا كنا نجعل الأمور صعبة على أنفسنا بعض الشيء، ونؤخر اتخاذ القرار. تطور مستوانا قليلاً في الشوط الثاني.»
وفي إيطاليا، بلغ نابولي الدور ربع النهائي بفوزه على ضيفه سبيتسيا من الدرجة الثانية 31، على ملعب «سان باولو» في نابولي في الدور ثمن النهائي.
وتقدم نابولي عبر البولندي بيوتر زييلينسكي في الدقيقة الثالثة، لكن الضيوف أدركوا التعادل بعد 32 دقيقة، بواسطة انتونيو بيكولو (35).
وحسم نابولي النتيجة في الشوط الثاني بتسجيله هدفين في 3 دقائق عبر إيمانويلي جاكيريني (55)، ومانولو غابياديني (57).
ويستكمل الدور ثمن النهائي اليوم الخميس بلقاء ميلان الوصيف مع تورينو.

Powered by WPeMatico

عن ايمان عبد العال