أخبار عاجلة

مبيعات الكمبيوترات الشخصية تواصل تراجعها للسنة الخامسة

واصلت مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية العالمية تراجعها في العام 2016 للسنة الخامسة على التوالي، وفق تقديرات نشرتها شركتا الأبحاث «غارتنر» و «آي دي سي».

وقدرت «غارتنر» عدد الكمبيوترات التي بيعت بـ269.7 مليونًا، ما يشكل تراجعًا نسبته 6.2% مقارنة بالعام 2015. أما آي دي سي فقدرت عددها بـ260 مليونًا (-5.7 %).

وخلال الربع الأخير من السنة قدرت الشركتان تراجع المبيعات بـ3.7% و1.5%.

ويبدو أن الاتجاه الجديد الذي يجمع بين شاشات تطوى أو تفك للتحول إلى جهاز لوحي، والجهود لجعل الأجهزة المحمولة أرفع وأخف وزنًا مع تحسين البطارية، تجذب مستخدمين «متحمسين وملتزمين، إلا أن عددهم ليس كافيًا لإحداث نمو في السوق»، بحسب «غارتنر».

وتحدثت «غارتنر» عن «فرص نمو» ولاسيما في صفوف الشركات وممارسي الألعاب الإلكترونية، إلا أنها اعتبرت أن «ذلك لن يحول دون تراجع سوق الحواسيب الشخصية أقله في السنة المقبلة».

في المقابل، كانت «آي دي سي» أكثر تفاؤلًا معربة عن أمله بحصول «استقرار في السوق لا بل انتعاش طفيف»، لأن المستخدمين بدأوا بتجديد أجهزتهم.

وعلى صعيد المصنعين، عززت شركة لينوفو الصينية مركزها في الصدارة، إلا أن شركة «إتش بي» الأمريكية أظهرت مقاومة في المركز الثاني.

واعتبرت «غارتنر» أن الشركة الصينية استحوذت على 20.7% من حصص السوق العام الماضي في مقابل 19.4% للشركة الأمريكية، فيما قالت «آي دي سي» أن الأولى نالت 21.3% والثانية 20.9%.

وتلتهما شركة ديل الأمريكية (14.6 % بحسب غارتنرو 15.7 % بحسب آي دي سي) والتايوانية أسوس (7.6% و7.4%) وأبل (6.9% و7.1%).

Powered by WPeMatico

عن يوسف العبد