أخبار عاجلة

ليفربول يتأهل بصعوبة إلى نصف نهائي «الرابطة»

بات ليفربول أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم بعد فوزه الصعب على ضيفه ليدز (درجة أولى) 2-صفر في ربع النهائي.
وانتظر ليفربول حتى الشوط الثاني لبدء صناعة الفرص الحقيقية وفاتت عليه فرصة جيدة لافتتاح التسجيل بعدما أصاب الهولندي جورجينيو فيينالدوم القائم الأيمن لمرمى سيلفستري (72)، قبل أن ينجح «الريدز» في تجنب خوض وقت إضافي بعد أن مد المهاجم البلجيكي ديفورك اوريجي قدمه من أمام المدافع لوك آيلينغ لعرضية الواعد ترنت الكسندر- ارنولد (18 عاما) وتابعها من نحو متر واحد في الشباك (76).
وعزز الشاب الويلزي البديل بن وودبيرن (17 عاما) بالهدف الثاني بعدما تابع من مسافة قريبة كرة «طائرة» وصلته من فيينالدوم (81). وبات وودبيرن، ابن ال 17 سنة و45 يوما أصغر هداف في تاريخ ليفربول محطما رقم المهاجم الإنجليزي الدولي السابق مايكل أوين الذي كان يكبره بأحد عشر يوما.
وعلى ملعب كينغستون كوميونيكايشنز، حذا هال سيتي حذو ليفربول بفوزه على ضيفه نيوكاسل (أولى) بركلات الترجيح 3-1 بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي وشهدت الدقيقة قبل الأخيرة طرد مهاجم هال الكونغولي ديوميرسي مبوكاني (89).
وفي الحصة الإضافية الأولى، تقدم نيوكاسل بواسطة السنغالي محمد دياميه بعد ركنية نفذها دوايت غايل (98)، لكن الفريق الزائر لم يهنأ بتقدمه سوى أقل من دقيقة حيث رد صاحب الأرض بسرعة بهدف التعادل عبر الإسكتلندي روبرت سنودغراس (99).
واحتكم الفريقان لركلات الترجيح، وتصدى حارس هال السويسري من أصل بوسني إلدين ياكوبوفيتش للركلتين الأولى والرابعة وأصابت الثانية العارضة، بينما نجح زملاؤه في تنفيذ 3 ركلات متتالية.
وفي إيطاليا، خرج أمبولي من الدور الرابع لمسابقة الكأس بخسارته أمام ضيفه تشيزينا من الدرجة الثانية 1-2 بعد التمديد (الوقت الأصلي 1-1).
وتأهل كييفو بسهولة إثر فوزه الكبير على ضيفه نوفارا من الدرجة الثانية بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها روبرتو اينغليزي (27 و30 من ركلة جزاء) والسلوفيني بوستيان سيزار (49).
في المقابل، عانى تورينو بقيادة المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش لتخطي عقبة بيزا من الدرجة الثانية والذي يشرف على تدريبه نجم ميلان ومنتخب إيطاليا السابق جنارو غاتوزو، واحتاج إلى التمديد للفوز عليه برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها الصربي آدم لياييتش (92) ومكسيميليانو لوبيز (111) ولوكاس بوييه (113) واندريا بيلوتي (117).
وفي إسبانيا، خطا فالنسيا خطوة جيدة نحو الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس بفوزه الثمين على مضيفه ليغانيس 3-1 في ذهاب دور ال16.
وحسم فالنسيا نتيجة المباراة بهدفين مبكرين لمنير الحدادي (3) والفارو ميدران (25) قبل أن يقلص أصحاب الأرض الفارق مطلع الشوط الثاني عبر الفنزويلي داروين ماشيس (59)، لكن الدولي البلجيكي المغربي الأصل زكريا البقالي أعاد الفارق إلى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.
وحذا حذوه ايبار بفوزه على مضيفه سبورتينغ خيخون بهدفين للبرتغالي تياغو مانويل بيبي (2) ودافيد خونكا (89) مقابل هدف لبورخا فيغيرا (62). وتعادل الكوركون (درجة ثانية) مع إسبانيول بهدف لالفارو خيمينيز (51) مقابل هدف للأرجنتيني بابلو بياتي (84).
وحقق ريال بيتيس فوزا بشق النفس على ديبورتيفو لاكورونيا بهدف وحيد سجله البارغوياني انتونيو سانابريا في الدقيقة 19.
وفي فرنسا أوقف ديجون انتفاضة ضيفه موناكو عندما أرغمه على التعادل 1-1 على ملعب «غاستون جيرار» وأمام 8500 متفرج في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الفرنسي.
وكان موناكو في طريقه إلى الفوز الرابع على التوالي والحادي عشر هذا الموسم عندما تقدم بهدف للأرجنتيني غيدو كاريو في الدقيقة 17، بيد أن فريديريك ساماريتانو ادرك التعادل في الدقيقة 87.
وحرم ديجون موناكو من الانفراد بالصدارة فصار رصيده 33 نقطة وتقدم بفارق الأهداف على جاره الجنوبي نيس المتصدر السابق الذي لعب أمس مع مضيفه غانغان الخامس.
وتنفس ليل التاسع عشر قبل الأخير ولوريان الأخير الصعداء بفوزهما على كاين 4-2 ورين 2-1 على التوالي.
في المباراة الأولى بكر ليل بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الثالثة عشرة عبر المهاجم الدولي البرتغالي ايدرزيتو لوبيش الملقب ب «ايدر»، وأضاف الدولي التونسي نعيم السليتي الهدف الثاني في الدقيقة 24، لكن جوليان فيريه قلصه بعد 7 دقائق بتسجيله الهدف الأول للضيوف.
وضرب ليل بقوة مطلع الشوط الثاني وسجل هدفين في دقيقتين عبر نيكولا دي بريفيل (64) والبرتغالي الآخر روني لوبيش (65) قبل أن يقلصه كاين بهدف لروني رودلان (84).
وتخلص ليل من المركز قبل الأخير مؤقتا بعدما رفع رصيده إلى 14 نقطة وارتقى إلى المركز الخامس عشر.
وفي الثانية على ملعب «موستوار» وأمام 11 ألف متفرج، عاد لوريان إلى سكة الانتصارات التي غابت عنه في مبارياته السبع الأخيرة (5 هزائم وتعادلان) عندما حقق فوزا بشق النفس على ضيفه رين الرابع 2-1.
وتقدم لوريان عبر ميكايل سياني في الدقيقة 28، ورد الضيوف بعد 5 دقائق عبر العاجي جيوفاني سيو.
وتقدم لوريان مجدداً مطلع الشوط الثاني عبر الدولي الغاني عبد المجيد واريس (46) وحافظ عليه حتى نهاية المباراة.

Powered by WPeMatico

عن ايمان عبد العال