أخبار عاجلة

انقسام نوبي حول نتائج لقاء رئيسي البرلمان والوزراء

انقسمت آراء المجتمع النوبى حول نتائج اللقاءين اللذين جمعا الوفد النوبى الذى يمثله اللجنة التنسيقية النوبيية للمعتصمين، مع رئيسى مجلس الوزراء ومجلس النواب أمس بالقاهرة.

ووجه هانى يوسف رئيس الاتحاد النوبى السابق والناشط النوبى اليوم الخميس اعتراضًا على إدراج مسودة مشروع إنشاء هيئة إعمار وتوطين النوبة الجديدة المزمع إنشاؤها إلى مجلس النواب، مؤكدًا أن قرار إنشاء الهيئة النوبية كان يستلزم تشكيل لجنة رئاسية بقرار من رئيس الجمهورية على أن تعرض نتائج اللجنة على رئيس الجمهورية للتصديق عليها، ويقوم الرئيس بتحويلها للتصديق عليها من مجلس النواب، وأن بخلاف ذلك يعتبر قرار إنشاء الهيئة حاليًا حلمًا بعد أن دخل قرار إنشائها فى نفقًا مظلمًا داخل البرلمان.

واعتبر رئيس الاتحاد النوبى الحالى محمد عزمى وعضو اللجنة التنسيقية للمعتصمين النوبيين أن نتائج اللقاءين اللذين جمعهما أمس مع رئيسى مجلس النواب والوزراء جيدان للغاية، فى ظل الوعود التى حصلوا عليها لتحرك الدولة واتخاذ خطوات إيجابية على أرض الواقع.

وأضاف عزمى أننا منحنا الحكومة والبرلمان شهرًا من الآن لتنفيذ وعودهم تجاه القضية النوبية، حيث أكدنا أن الأرض النوبية خلف السد العالى إذا تم بيعها ستفجر مسلسلًا جديدًا من الغضب النوبى لا تتحمله الدولة الآن.

وتابع أن أهم الوعود التى حصلنا عليها تشكيل لجنة من مجلس الوزراء يكون النائب ياسين عبد الصبور عضوًا بها، بالإضافة إلى مجموعة من منسقى القافلة للاطلاع على الخرائط الخاصة بمنطقة فورقندى لتقسيم حدودها، استعدادًا لرفعها من المشروع.

وأشار إلى أن الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان قدم وعدًا بمناقشة مشروع قانون هيئة تنمية وإعمار وتوطين أهالي النوبة، كما وعد رئيسى البرلمان والوزراء بالنظر فى جميع المطالب الباقية وعرضها على محافظ أسوان ورئيس الجمهورية.

Powered by WPeMatico

عن يوسف العبد