أخبار عاجلة

محافظ أسوان يشهد إحتفال جمعية المحاربين القدماء لتكريم أسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية

شهد اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان فعاليات إحتفال جمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب بيوم الشهيد ( يوم الوفاء ) لتكريم أسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية من القوات المسلحة وأيضاً أسر الشهداء من رجال الشرطة من أبناء المحافظة بحضور اللواء مجدى الغرابلى مدير جمعية المحاربين القدماء واللواء مجدى موسى مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسوان والعميد أشرف ماهر قائد قطاع أسوان العسكرى نائباً عن اللواء يحيى الحميلى قائد المنطقة الجنوبية العسكرية والشيخ أحمد الصادق وكيل وزارة الأوقاف بأسوان ، بجانب لفيف من القيادات الأمنية والعسكرية والشعبية والتنفيذية والدينية ، وفى كلمته التى ألقاها بهذه المناسبة قدم اللواء مجدى حجازى آسمى أيات الشكر لقواتنا المسلحة الباسلة ولرجال الشرطة على ما يقدموه من تضحيات فى سبيل رفعة وطننا الغالى مصر لتظل رايته مرفوعة أبد الدهر ، كما قدم تعازيه للشعب المصرى فى الشهداء من أبناؤه على مر السنوات الماضية ، وأيضاً لأسر الشهداء وأهل أسوان بالكامل فى شهداؤهم سواء السابقين أو الذين أستشهدوا الخميس الماضى فى أحد العمليات الإرهابية بشمال سيناء ، مؤكداً على أن العلاقة الوثيقة بين الجيش والشرطة والشعب المصرى العظيم تعتبر هى السبب الرئيسى لعدم إختراق أى عدو لتراب هذا الوطن ، فأبناء مصر هم خليط واحد من كل الأجناس وكتلة صلبة واحدة ونسيج واحد لن يستطيع أحداً أن يخترقه وستظل هذه العلاقة مستمرة بين الجيش والشرطة والشعب ولن تنفصل أبداً لتكون هذه هى مصر الجديدة ، وأشار مجدى حجازى بأن الفترة التى نعيشها حالياً والحرب التى نواجهها تزيد عن حرب أكتوبر عام 1973 فى شراستها وصعوباتها ، لأن حرب أكتوبر وما قبلها من حروب خاضتها مصر مع العدو الذى كانت تعلم القوات المسلحة إتجاهاته وكل شئ محسوب ويتم وضع السيناريوهات العديدة الخاصة بمواجهته على أكمل وجه ، أما الآن فالعدو الذى نجابهه لا نعلم إتجاهاته أو مصدره ليمثل ذلك صعوبة كبيرة ، وخاصة أن شهداء مصر من الجيش والشرطة والمدنيين منذ ثورة 25 يناير قاموا بأداء دورهم فى الدفاع عن مصر وشعبها فهذا بدوره لا يقل عن حرب أكتوبر المجيدة وهذا المعنى يعطينا قوة وصلابة وشدة فى مجابهة العدو فى الوقت الحالى ، لافتاً إلى أنه مهما بذلنا من جهود فلن نفى أسر الشهداء وضحايا الحرب ومصابى العمليات الحربية حقوقهم وخاصة أن مصر كلها ونحن جميعاً نعيش فى أمن وأمان نتيجة تضحياتهم بأرواحهم لعزة وكرامة هذا الوطن ليمثل هؤلاء الشهداء والمصابين أكبر وأعظم قيمة لمصر ، ويكون تكريمهم أقل ما نقدمه لهم ، وفى نفس الوقت فإننا نسعى جاهدين لتقديم كل ما نستطيع لأجلهم بدءاً من المحافظ والمحافظة بالكامل لتلبية أى مطالب لجميع أسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية حيث يتم دراسة أى مطالب خاصة بهم بالتنسيق مع جميعة المحاربين القدماء والتضامن الإجتماعى ، وأضاف حجازى بأن أسر الشهداء أو مصابى الحرب لهم أولوية فى مقابلة المحافظ خلال اللقاء الجماهيرى الأسبوعى الذى يعقده مع المواطنين كل يوم أثنين بفندق عروس النيل دون تنسيق مسبق أو أن يتم إدراجهم فى جدول الحاضرين للإستماع إلى مطالبهم والعمل على تلبيتها وفقاً للإمكانيات المتاحة .. ومن جانبه نقل اللواء مجدى الغرابلى تحيات الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة لجميع الحاضرين ، موضحاً بأن هذا الإحتفال يأتى ضمن إحتفالات القوات المسلحة بأعياد إنتصارات أكتوبر المجيدة بهدف إسترجاع أيام خالدة تكاتف فيها الشعب المصرى مع قواته المسلحة لخوض حرب شرعية لا خيار فيها إلا الإنتصار الذى تحقق بفضل جهد وتضحيات بلا حدود لتكون روح أكتوبر التى تحقق النصر من خلالها إفراز للروح الوطنية التى يتحلى بها أبناء القوات المسلحة إنطلاقاً من مسئوليتهم فى الحفاظ على كل شبر من أرض الوطن وتحقيق الأمن والأمان لشعب مصر الكريم ، وأضاف مجدى الغرابلى بأن نصر أكتوبر سيظل علامة بارزة فى تاريخينا القومى وتعبيراً عن الإرادة السياسية والشعور الوطنى والتمسك بالقيم من أجل أن تبقى مصر دائماً منتصرة ويبقى أكتوبر رمزاً للنصر ، ولتظل أيضاً دماء الشهداء دائماً وأبداً خط الدفاع الأول عن سلامة الوطن وحرية أراضيه ونحن ننعم اليوم بفضل تضحياتهم بالحرية والإستقرار لتبقى بذلك سيرتهم العطرة فى الوجدان جنباً إلى جنب مع تضحيات وبطولات مصابى العمليات الحربية كنموذجاً يحتذى به فى التضحية والفداء حفاظاً على عزة وكرامة مصرنا الحبيبة ، مشيراً بأن القيادة العامة للقوات المسلحة فى إهتمام مستمر بأسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية حيث تم التصديق على العديد من المميزات لهم ومنها على سبيل المثال بأن يتم تكريم جميع أسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية سنوياً بدلاً من كل 3 سنوات ، ومضاعفة قيمة الدعم المادى بجميع أنواعه سواء كانت إعانات أو مساعدات مالية بهدف إشعارهم بأن أبنائهم مازالوا فى قلوب الجميع خالدين بذكراهم الطيبة وفى نفس السياق تحدث الشيخ أحمد الصادق عن فضل الشهداء والإستشهاد فى سبيل الله وفى سبيل الوطن ومكانة ومنزله الشهداء عند المولى عز وجل ليكون ذلك منحة وتكريماً من الله تبارك وتعالى للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم ودافعوا عن تراب وطنهم ليظلوا أحياء عند ربهم يرزقون ، مضيفاً بأن الشهداء لهم العديد من المبشرات والكرامات والمعطيات ومنها أن الله جل وعلا جعل لهم 6 خصال أمتازوا بها عن غيرهم من بنى البشر ومنها أن الله عز وجل حرم على الأرض أن تأكل أجسادهم مثل الأنبياء والصالحين وأن يتوجوا بتاج العزة والكرامة وأن يغفر لهم كل ذنب أو خطيئة ، بجانب أنه يشفع الشهداء لـ 70 من أقاربهم وأهل بيتهم ، وأختتم الحفل بقيام محافظ أسوان ومدير جمعية المحاربين القدماء بتبادل الدروع ،أعقبه توزيع الهدايا العينية والمادية لعدد من أبناء أسر الشهداء والمحاربين القدماء ومصابي العمليات الحربية،بجانب شهداء الشرطة من أهالى المحافظة تكريماً لهؤلاء الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة وقدموا الغالى والنفيس للدفاع عن أرضهم وأهلهم .

Powered by WPeMatico

عن يوسف العبد