أخبار عاجلة

بيكيه سعيد بالتعادل وإنريكي يصف الأداء بالأسوأ على ملعب أنويتا

استمرت النتائج السلبية لبرشلونة خارج ملعبه ضد ريال سوسيداد، بعد أن اكتفى حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بالتعادل 1-1 مع مضيفه ليتأخر بفارق 6 نقاط عن ريال مدريد متصدر المسابقة قبل مواجهتهما في الجولة المقبلة. ووضع ويليان خوسيه اللاعب السابق في فريق الشبان بريال مدريد فريقه سوسيداد في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة 53 لكن ليونيل ميسي أدرك التعادل لبرشلونة بعد ذلك بست دقائق بعد عمل فردي رائع من نيمار.
وكان برشلونة محظوظاً عندما ألغى الحكم هدفاً صحيحاً لخوانمي الذي وضع الكرة داخل الشباك بضربة رأس بعد أن ارتدت له الكرة من العارضة بتسديدة من كارلوس فيلا، ورد القائم الكرة بعد تسديدة من المكسيكي فيلا، ولم يستطع برشلونة الفوز على مضيفه سوسيداد منذ 2007، رغم أنها المرة الأولى في خمس زيارات في الدوري يتفادى فيها الهزيمة على ملعب انويتا، ويحتل فريق المدرب لويس انريكي المركز الثاني برصيد 27 نقطة بفارق ست نقاط خلف ريال مدريد ومتقدماً بفارق الأهداف عن إشبيلية. بينما يحتل سوسيداد المركز الخامس برصيد 23 نقطة.
وقال لويس انريكي مدرب برشلونة: «هذه أول مرة أرى خصماً يلتهمنا منذ توليت تدريب الفريق لكن القول بأن اللقب ضاع شيء مبالغ فيه بعد الجولة ال13. لدي شعور إيجابي لأنني حصلنا على نقطة واحدة من مباراة كان من المستحيل أن نحصل على أي شيء منها فعلياً.
ريال سوسيداد حصل تقريباً على كل كرة وكل التحام وأتيحت له العديد من الفرص، لذا فحصولنا على نقطة واحدة بمثابة معجزة. علينا البدء بتحسين أدائنا. هذا أسوأ أداء على ملعب أنويتا لكنني واثق بأننا سنرى فريقاً مختلفاً في الكلاسيكو».
من جهته، قال جيرارد بيكيه مدافع البارسا: «أنا كلاعب برشلوني لا أقول هذا كثيراً، لكن علينا أن نكون سعداء لخروجنا بنتيجة التعادل، أحيانا تفوز بمباراة بأداء ضعيف، لكن ما يثير القلق فعلاً أن تتعادل وأداؤك ضعيف.
وفي مباراة أخرى، شعر فياريال بوطأة الإجهاد الناجم عن خوض المباراة الثانية في أقل من 72 ساعة بعد مواجهة زيورخ في الدوري الأوروبي وخسر بهدفين مبكرين أمام الافيس ليتخلى عن سجله الخالي من الهزيمة على ملعبه ويتراجع للمركز السادس.
وسجل ايباي جوميز الهدف الأول للفريق الضيف في الدقيقة الثامنة بينما استغل فيكتور كاماراسا إخفاق الدفاع في التعامل مع تمريرة طويلة ليحرز الهدف الثاني في الدقيقة 17.

Powered by WPeMatico

عن ايمان عبد العال