أخبار عاجلة

ماسبيرو .. حكايات وأسرار (3)

– تعقيباً على ما نشرته فى مقالى أمس  حول قيام شريف طليانى ممثل البورنو المعروف عالمياً ( الذى استضافه التليفزيون المصرى مؤخراً  أثناء مشاركته فى فعاليات مهرجان القاهرة السينمائى الدولى الذى اختتمت فعالياته يوم الخميس الماضى )  بتشيير فيديو عبر صفحته الشخصية على الفيس بوك لحلقة أدعى أنه كان ضيفاً فيها على  برنامج  ” صباح الخير يامصر ” وأعلن أنه  سبق اذاعتها يوم 24 أبريل  2016  .. تلقيت اتصالاً هاتفياً صباح اليوم من الإعلامى خالد مهنى رئيس قطاع الأخبار أكد فيه أن هذا الشخص كاذب ولم يحدث أن تمت استضافته فى برنامج صباح الخير يامصر  فى أى وقت من الأوقات , وأنه قام بوضع تتر البرنامج قبل و بعد الفيديو الذى قام بتشييره , وأكد مهنى أن أكبر دليل على كذب شريف طليانى أن الفيديو المشار اليه لم يكن فيه أى لوجو للقطاع أو لبرنامج صباح الخير يامصر .

التحية واجبة لقيادات قطاع الأخبار ورئيسه خالد مهنى على مبادرته بالرد وتوضيح الحقائق للرأى العام .

 

– شريف طليانى ممثل البورنو المعروف عالمياً والذى استضافه التليفزيون المصرى مؤخراً أبدى رغبته في مشاركة المسئولين، عن تنشيط السياحة المصرية، من خلال دعوة بعض نجوم أفلام البورنو، من إيطاليا وإسبانيا، وألمانيا، والذين لديهم قاعدة جماهيرية عريضة، موضحًا أنه حال دعوة هؤلاء في إحدى المدن السياحية مثل شرم الشيخ، والغردقة ورأس علم، ستشهد حركة السياحة المصرية حالة من النشاط . وهنا نسأل :  ما رأيكم ياقيادات وزارة السياحة فى هذا الإقتراح  ؟ وما ردكم على اقتراح هذا الشخص الذى جعلتموه نجماً ياقيادات التليفزيون المصرى ؟ ومتى يتم إعلان نتائج التحقيقات التى بدأت أمس داخل الإدارة المركزية للشئون القانونية برئاسة علاء حافظ  مع طاقم العمل الذى استضاف هذا الشخص ؟ .

 

– أتفق تماماً مع التعليمات التى أصدرها المسئولون فى الشئون القانونية بقطاع التليفزيون بعدم استضافة «ع .ع »، والذي كان يقدم نفسه على أنه دكتور في مجال القانون , وجاء القرار بعد ثبوت اتهام  هذا الضيف بانتحال صفة وثبوت تزوير شهادته العلمية . من ناحية آخرى أطالب علاء حافظ رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية بقطاع التليفزيون بتطبيق نفس المبدأ على بعض الشخصيات البارزة فى القطاع والتى ثبت قيامها بتزوير شهادات علمية حصلوا بموجبها على ما يسمى بحافز التميز ومع ذلك لم يتم اتخاذ أية إجراءات ضدهم حتى الآن .

 

– جهة قضائية رفيعة المستوى تقوم حالياً بإجراء تحقيقات موسعة بشأن قيام قيادات قطاع التليفزيون بتشغيل أعداد كبيرة من المخرجين ومساعديهم ومنحهم مكافآت مالية كبيرة بهذه الصفات رغم حصولهم على مؤهلات متوسطة . التحقيقات كشفت عن مفاجآت مثيرة سوف نكشف تفاصيلها  قريباً .

 

– مسئولة سابقة فى التليفزيون المصرى ( ما تزال فى الخدمة بعد اقالتها من منصبها السابق  ) , ترفض المثول أمام جهة قضائية مهمة قامت باسدعائها مؤخراً أكثر من مرة للتحقيق معها فى وقائع خاصة بالتجاوزات المالية والإدارية التى حدثت خلال فترة توليها منصباً مهما أجبرت على تركه منذ أشهر قليلة . المسئولة المشار اليها قامت بعمل ( خاصية ) على تليفونها المحمول تقوم بإبلاغ من يريد الإتصال بها أن رقم الهاتف قد يكون مغلقاً أو خارج نطاق الخدمة على غير الحقيقة . وفى هذا السياق نؤكد أن هناك تفاصيل جديدة بشأن التحقيقات فى هذه الوقائع سوف نكشف عنها قريباً .

 

– رغم أن إدارة الشركة الحالية لمدينة الإنتاج الإعلامى برئاسة أسامة هيكل  تؤكد دائمًا أنها أصبحت تحقق أرباحاً ، إلا أن  تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات جاء ليكشف حقيقة هذه الإدعاءات , حيث أكد أن الجمعية العمومية إتخذت قرارًا ثبت بطلانه بشأن زيادة رأس المال المصدر والمدفوع بنحو 37.9 مليون جنيه تمويلًا من الأرباح المرحلة، وتوزيعها على المساهمين فى شكل أسهم، وأرجع المراقبون بطلان القرار الصادر عن الجمعية العمومية المنعقدة فى يناير 2013؛ لإنقضاء المدة القانونية لتنفيذ القرار. كما أكد التقرير على وجود مخالفات وتجاوزات فى بعض الاتفاقيات والتعاملات التى تمت  بالشركة، أدت إلى تكبيدها خسائر وعرضت أموالها للمخاطر، بسبب ضعف نظم الرقابة الداخلية وعدم الحصول على موافقة السلطة المختصة، وعلى أثر ذلك قامت الشركة نفسها بإحالة بعض المخالفات إلى النيابة العامة، كما تم رفع دعاوى قضائية ضد المتسببن فى مخالفات أخرى.

Powered by WPeMatico

عن احمد العبد